الخليج والعالم

أرقام من زيارة عاشوراء المليونية في العراق
31/07/2023

أرقام من زيارة عاشوراء المليونية في العراق

كربلاء المقدسة| عادل الجبوري

أكثر من خمسة ملايين زائر توافدوا على مدينة كربلاء المقدّسة لمناسبة ذكرى واقعة الطف حيث استشهاد الإمام الحسين عليه السلام وأهل بيته وأصحابه الأطهار، وفق ما أشارت المصادر الحكومية الرسمية في إحصاءاتها التي قد لا تكون دقيقة بالكامل وسط غياب آليات منظمة تتيح احتساب أعداد الزائرين الوافدين الى كربلاء.

واذا كان ما يُقارب خمسة ملايين زائر قد أحيوا ذكرى عاشوراء الإمام الحسين عليه السلام في مدينة كربلاء وهو ما أكده النائب الأول لمحافظ كربلاء جاسم الفتلاوي، فإن عدد الذين شاركوا بإحياء تلك المناسبة في مختلف مدن ومناطق العراق ربما يكون قد تجاوز العشرين مليون شخص اذ إنّ معظم محافظات العراق، لا سيما في الوسط والجنوب والفرات الأوسط قد اتشحت بالسواد، وغصّت بالمواكب والهيئات الحسينية، وارتفعت في شوارعها وبيوتها وأزقتها ومبانيها الأعلام السود والخضر والحمر لترسم صورة حسينية معبرة عن أسمى معاني الحزن والألم والمواساة لأهل البيت عليهم السلام.

أرقام من زيارة عاشوراء المليونية في العراق

محافظة كربلاء المقدسة والعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية وقيادة العمليات المشتركة وقيادة عمليات بغداد وقيادة عمليات الحشد الشعبي في الفرات الأوسط، وكذلك وزارات الداخلية والصحة والنقل، فضلًا عن قيادات العمليات في عدد من المحافظات أعلنت جميعها نجاح الخطط الأمنية والخدمية واللوجيستية الموضوعة مسبقًا لتأمين زيارة عاشوراء بما فيها ركضة "طويريج".

وفي بيان لها، أعلنت العتبة العباسية المقدسة عن إحصائيات الخدمات التي قدّمتها لزائري عاشوراء خلال الأيام العشرة الأولى من شهر المحرم الحرام.

وبيّنت إحصائيات مركز الكفيل للمعلومات والدراسات الإحصائية التابع لمكتب المتولي الشرعي للعتبة العباسية المقدسة أنّ عدد المواكب العزائية والخدمية المشاركة من مركز المدينة القديمة بلغ 700 موكب، ومن محافظة كربلاء وأقضيتها بلغ عددها 1.300 موكب.

وأضافت "قدّم قسم المضيف وجبات طعام رئيسية بلغ عددها 298.798 وجبة أي بمعدّلٍ يوميّ بلغ 29.880 وجبة، الى جانب وجبات أخرى بينية بلغ عددها 362.790 بمعدّلٍ يوميّ بلغ 36.279 وجبة وبمجموعٍ كلّي بلغ 661.588 وجبة".

وأشارت الإحصائيات الى أنه شارك في تقديم الخدمات لزائري عاشوراء مع أقسام العتبة العباسية، 4.867 متطوّعًا من الذكور و100 من الإناث، كما شارك ألف متطوّع مع فرقة العباس القتالية، و110 متطوّعين مع قوّة حماية الحرمين، بمجموع كلّي بلغ 6.077 متطوّعًا".

وفي ما يخصّ المفارز الطبية بيّنت الإحصائيات أن "هناك أربع مفارز طبية ثابتة داخل الصحن الشريف، وخمسًا في المحيط الخارجي ومفرزتين في قاطع النساء، وفي ما يخصّ المفارز الطبية الجوالة فكانت 20 مفرزة داخل الصحن والأبواب، و15 في محيط العتبة العباسية المقدّسة، وشارك 451 متطوّعًا من الملاكات الطبية في تقديم الخدمات الطبية للزائرين".

أرقام من زيارة عاشوراء المليونية في العراق

وبشأن عدد المتطوّعين في المفارز الطبية، بينت الإحصائيات أن "العدد كان 307 من الذكور و25 من الإناث، فيما بلغ عدد المراجعين 63.700 مراجع، وبلغت سيارات الإسعاف 19 سيارة تساندها 3 عربات إسعاف صغيرة".

وأشارت الإحصائيات إلى أن "قسم الشؤون الدينية أنشأ ستة مواقع داخل الصحن الشريف وموقعين خارجه، إضافة إلى 54 منبرًا للمحاضرات الدينية"، وأن "معدّل المستفيدين يوميًا من مواقع التبليغ وصل إلى 3.288، وكان العدد الكلّي للمستفيدين 26.300".

أما في ما يتعلق بخدمات قسم الإعلام خلال زيارة العاشر من شهر المحرّم الحرام، فقد ذكرت الإحصائيات أن "عدد الباجات الممنوحة للمؤسّسات الإعلامية المحلّية بلغت 201 والأجنبية 13 باجًا، فيما كانت لوسائل الإعلام العربية 7 باجات، بينما بلغ عدد القنوات المستفيدة من البثّ بدون شعار العتبة 50 قناة، وكان الهاشتاغ لهذا الموسم بالتعاون مع العتبات المقدسة بعنوان #وفاء_للثقلين".

وبخصوص الخدمات الأُخَرى، أكدت الإحصائيات توزيع 155.000 كارتون ماء بمعدّل 9.300.000 قدح ماء، وبلغ عدد سقاية الماء 230، بينما كان مجموع ما تمّ إنتاجه من المياه المفلترة 3.450.000 لتر، ومجموع ما تمّ إنتاجه من مياه الشرب 3.320.00 لتر، فيما كان مجموع ما ضُخّ من الماء الخام 8.120.000 لتر ليكون معدّل ما أُنتِج من الماء بصورةٍ عامة 14.890.000 لتر، فيما تمّ توزيع 31.000 ثلج بلوري في الأكياس و40.695 قالب ثلج".

من جانبها، أعلنت هيئة الإعلام والاتصالات  في بيان رسمي لها مشاركة 189 مؤسسة إعلامية و890 إعلاميًا في تغطية زيارة عاشوراء. 

وأشارت الهيئة الى "أنّ قرابة الـ 21 عجلة بث مباشر “SNG” فضلاً عن 43 من معدات البث الاحترافي عبر الإنترنت قامت بالنقل المباشر للفعاليات الحسينية في المحافظات العراقية المختلفة، واستمر بعضها بالعمل على مدى 24 ساعة يوميًا مثل مركز الكفيل للإنتاج الفني بالإضافة إلى قناتي كربلاء والحسين الفضائيتين اللتين كانتا في بث مباشر من مدينة كربلاء المقدسة بما لا يقل عن 9 ساعات يوميًا".

وأكدت الهيئة في بيانها أنها "قدمت كامل التسهيلات لوسائل الإعلام لنقل الحدث الأبرز في العراق"، مشيرةً إلى رصد أكثر من 656 كاميرا وثقت هذه الفعاليات، وبحضور 786 إعلاميًا عراقيًا فضلاً عن 97 إعلاميًا مثلوا مؤسسات إعلامية أجنبية بينها أوروبية وعربية".

وبخصوص المؤسسات الإعلامية التي نقلت الشعائر الحسينية "فكانت إجمالًا أكثر من 189 مؤسسة بواقع 59 إذاعة عراقية و37 قناة تلفزيونية عراقية، و28 قناة أجنبية بينها قنوات خليجية وأوروبية، بالإضافة إلى 46 وكالة إخبارية عراقية، و17 وكالة إخبارية أجنبية".
 

كربلاءمحرم الحرامالامام الحسين

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة