عين على العدو

"مراقب الدولة" في كيان العدو: الحكومة فشلت بالتعامل مع الجبهة الداخلية
30/10/2023

"مراقب الدولة" في كيان العدو: الحكومة فشلت بالتعامل مع الجبهة الداخلية

بدأت الانعكاسات السلبية تُلقي بثقلها على الجبهة الداخلية في كيان العدو وتظهر بشكل فاضح أكثر، فبعد حوالى ثلاثة أسابيع من عملية "طوفان الأقصى"، ارتفعت أصوات من داخل الأراضي المحتلة تعكس حجم الفشل الذي تتعاطى به حكومة بنيامين نتنياهو مع المستوطنين الهاربين عند الحدود الشمالية لفلسطين المحتلة أو على تخوم قطاع غزة، لا سيما في الجانب الاقتصادي.

وتحدثت صحيفة "معاريف" العبرية عن زيارة مراقب الدولة في كيان العدو، متنياهو أنغلمان، مساء الأحد، منطقة طبريا، حيث اجتمع هناك مع سكان تم إجلاؤهم من منازلهم عند الحدود الشمالية وفي غلاف غزة، واستمع إلى شهاداتهم قبيل تقرير شامل سيصدر بعد نهاية القتال.

المراقب استمع إلى ادعاءات الذين تم إجلاؤهم خاصة في ما يتعلق بعدم اليقين الاقتصادي في ظل غياب خطة اقتصادية للجبهة الداخلية، وغياب أطر تربوية للشباب والإحتياجات الفورية التي لا تتم تلبيتها في مجال الرعاية النفسية.
رئيس بلدية طبريا، بوعاز يوسف، قال في الاجتماع :"إن مدينته حصلت على 1,4 مليون شيكل فقط لترميم الملاجئ في المدينة".

وفي نهاية الاجتماع، وجّه أنغلمان انتقادًا شديدًا حول سلوك الحكومة منذ اندلاع الحرب: "غياب خطة اقتصادية وغياب منسّق لإدارة الأزمة في الأسبوع الرابع من الحرب، في ظروف تم خلالها إجلاء مئات الآلاف من مستوطني الجنوب والشمال- فشل وخلل كبير، ولا يوجد أي عذر يمكن تبريره".

وقال "عدم اليقين يمسّ بسكان الجنوب والشمال، ليس هناك مكان للصراعات على السلطة في هذا الوقت، يجب على رئيس الحكومة والوزراء الإسراع في قلب الأمور وحلّ المشاكل على الفور".

مستوطنون

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة