نقاط على الحروف

حربٌ بدأت ولن تنتهي
01/12/2023

حربٌ بدأت ولن تنتهي

إيهاب زكي

بدأت معركة "طوفان الأقصى"، في السابع من تشرين أول/أكتوبر، ولن تضع أوزارها ولن تحطّ رحالها إلّا في رحاب الأقصى. وهذا بغض النظر عن أطوار هذه الحرب، إن كان استمرارًا للمعارك أو هدنًا مؤقتة قصيرة أو طويلة، أو وقفًا للنار شاملًا كان أم جزئيًا، وكذلك بغض النظر عمّا يتخللها من عمليات تبادل جملةً أو بالتقسيط.

إنّ الحروب تأخذ شكلها وطبيعتها ونهاياتها ومآلاتها من طبيعة اللحظة التاريخية التي تندلع بها، ومن شكل خارطة القوى المنخرطة فيها، كذلك من مساحات القدرة لدى أطرافها على الصمود والاستمرار. وما نحن بصدده من هذه المعركة - طوفان الأقصى- هي من ذلك النوع من المعارك التي تهيأت كل الظروف التاريخية لتجعل منها معركة فارقةٌ فاصلة، لذلك هي معركة مستمرة.

يرى العدو الصهيوني أنّ كل مآلٍ للحرب من دون القضاء المحقق على حركة حماس تنظيمًا وسلطة، هي هزيمة مباشرة وقاسية له، ومع إضافة البعد الشخصي لقادة الكيان العسكريين والسياسيين الذين يبحثون عن مستقبلهم السياسي في ركام غزة، نكون أمام معضلةٍ وجودية يعانيها الكيان.

كذلك؛ فإنّ حركة حماس ترى أنّ كل وقفٍ للنار لا يشمل عملية تبادل على قاعدة الجميع مقابل الجميع هي تنازلٌ بطعم الهزيمة، وهذا بخلاف ملفاتٍ أخرى، مثل الإجراءات التهويدية في القدس أو الاستيطانية في الضفة الغربية. لذلك؛ فإنّ التنازلات، مهما بدت تكتيكية، ستكون بمثابة هزيمة لا يتحمّلها طرفا الصراع، خصوصًا أنّ الحرب دخلت طورًا أن نكون أو لا نكون بالنسبة إلى أطرافها.

وإذا توسّعنا، في زاوية الرؤية، سنجد أنّ الإقليم قاب قوسين أو أدنى من دخوله مرحلة الحرب الوجودية وطور نكون أو لا نكون، لأنها ليست حربًا إسرائيلية - فلسطينية، بل هي حرب محورين: محورٌ أمريكيٍ - صهيوني، يريد إعادة انتاج "إسرائيل" بديلةً عن تلك التي ماتت في السابع من تشرين/أكتوبر، ومحورٌ يريد مراسم الدفن لتلك الـ"إسرائيل"، لأنّ النجاح الأمريكي في إعادة إنتاج "إسرائيل" الميتة وإحيائها، يمثل خطرًا مميتًا على شعوب المنطقة وجغرافيتها ومستقبلها ومصيرها.

إنّ ربط التحرك العسكري على جبهات محور المقاومة، في اليمن ولبنان والعراق، بتصاعد وتيرة العدوان على غزة، هو ربطٌ تكتيكي يجعل من الحرب حربًا فلسطينية خالصة، وهذا ما يجعلها حربًا خالصةً عادلةً بعيدًا عن كل الشبهات التي يثيرها المشتبهون بحروب المصالح الإيرانية، كذلك فإنّ هذا التكتيك يجعل الحرب غير محدودة الجغرافيا؛ بل غير قابلةٍ للتحديد والتجميد.

من هنا؛ يمكن القول إنّ الكيان الزائل أمام محاذيرٍ ليس من السهل تجاوزها، أيّ إنّ هدف القضاء على حماس عسكريًا يتطلّب حرب المليون شهيد. وكما قال الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله إنّه أمرٌ ممنوع، أيّ خطٌ أحمرٌ عريض. والإصرار الصهيوني على هذا الهدف محفوفٌ بمخاطر الحرب الإقليمية الشاملة، وفي الوقت ذاته؛ هو انتصار حماس، ضربة وجودية ستسرّع من إجراءات دفن الكيان ومراسيمه.

حتى هذه اللحظة؛ لا يوجد حدثٌ دراماتيكي يجعل الجزم باقتراب الحرب الإقليمية الشاملة أمرٌ وارد، ولكن في الوقت ذاته لا يمكن استبعادها في كل لحظة، ولا يمكن التعويل على عقلانية الإمبراطورية الأمريكية التي تشعر أنّ هزيمة الكيان هي اقترابٌ من خط النهاية، نهاية الوجود الأمريكي في المنطقة.

إنّ معركة طوفان الأقصى هي السر الكامن في صدر أمةٍ بكاملها، أخفته قهرًا ثمانية عقود من الزمن، وكادت تتآكل عزيمتها من ثقله وطول انتظاره، بل دخلت زمنًا من الهزائم لم ينتهِ إلّا بعد انتصارات لبنان بمقاومته، حيث استعادت الأمة ثقتها بقدراتها وقدرتها، وبدأ الدخول في عصورٍ من الانتصارات، وفي هذا المناخ تفجّر سر "طوفان الأقصى".

سرٌ أباحته فلسطين، واستباحت به شباك بيت العنكبوت، سرٌ أذاعته فلسطين على مسامع العالم المتحجر، بفعل كلس الرواية الصهيونية فاستفاق، ليسمع ويرى أبشع ما أنتجه العقل الاستعماري، كيانٌ يعادي كل شيء على هذا الكوكب من شجرٍ وحجرٍ وبشر، كيانٌ يرى فناء الكوكب مجرد عرضٍ هامشي في سبيل تحقيق مصالحه، كيان يتعايش فيه كل الأراذل من كل أصقاع الأرض، ويتناقضون في كل شيء، باستثناء أنّهم جميعًا يتفقون على مبدأ القتل لمجرد القتل، وسفك الدماء طريقتهم الوحيدة لإخفاء تناقضاتهم، وقاسمهم المشترك الحصري والوحيد، أنّهم كلهم قتلة، ولأنّهم يدركون فداحة جرائم القتل التي يمارسونها، فلا شيء يرعبهم ويلجمهم مثل تهديد حياتهم وقتلهم.

فلسطين المحتلةالكيان الصهيونيغزةمحور المقاومة

إقرأ المزيد في: نقاط على الحروف

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة
المرتضى: التطبيع الحقيقي يكون باجتثاث الاحتلال وتحرير الأرض واسترجاع الحقوق
المرتضى: التطبيع الحقيقي يكون باجتثاث الاحتلال وتحرير الأرض واسترجاع الحقوق
الأورومتوسطي: الدبابات الإسرائيلية دهست عشرات الفلسطينيين عمدًا وهم أحياء
الأورومتوسطي: الدبابات الإسرائيلية دهست عشرات الفلسطينيين عمدًا وهم أحياء
مهرجان حاشد في المنية بذكرى اعتقال الأسير سكاف.. وتأكيد على دعم المقاومة والثقة بقيادتها
مهرجان حاشد في المنية بذكرى اعتقال الأسير سكاف.. وتأكيد على دعم المقاومة والثقة بقيادتها
برو: المقاومة في لبنان تمتلك من الحكمة والشجاعة ما يكفي لردع العدو وحماية لبنان 
برو: المقاومة في لبنان تمتلك من الحكمة والشجاعة ما يكفي لردع العدو وحماية لبنان 
الفصائل الفلسطينية عن حملة "طوفان رمضان": لتفعيل المقاومة بكل الساحات
الفصائل الفلسطينية عن حملة "طوفان رمضان": لتفعيل المقاومة بكل الساحات
وفد حماس في القاهرة لإجراء مفاوضات وقف إطلاق النار في غزة
وفد حماس في القاهرة لإجراء مفاوضات وقف إطلاق النار في غزة
المقاومة الإسلامية في العراق تستهدف محطة المواد الكيميائية في ميناء حيفا بالطيران المُسيّر
المقاومة الإسلامية في العراق تستهدف محطة المواد الكيميائية في ميناء حيفا بالطيران المُسيّر
فيّاض: المقاومة الإسلامية في لبنان لم تستخدم إلّا 5% من قدراتها في مواجهة العدو
فيّاض: المقاومة الإسلامية في لبنان لم تستخدم إلّا 5% من قدراتها في مواجهة العدو
رعد للعدو: نحن بانتظار أن تخطئ الخطيئة الكبرى لنضَع مصير كيانك على المحكّ
رعد للعدو: نحن بانتظار أن تخطئ الخطيئة الكبرى لنضَع مصير كيانك على المحكّ
بالفيديو: القسام تستولي على طائرتَي "Skylark" في حي الزيتون بمدينة غزة
بالفيديو: القسام تستولي على طائرتَي "Skylark" في حي الزيتون بمدينة غزة
مجزرة صهيونية جديدة في دير البلح.. العدو يقصف شاحنة مساعدات
مجزرة صهيونية جديدة في دير البلح.. العدو يقصف شاحنة مساعدات
الحاج حسن: الحرب على غزة أثبتت أن هذا العالم لا يفهم إلا لغة السلاح والقوة
الحاج حسن: الحرب على غزة أثبتت أن هذا العالم لا يفهم إلا لغة السلاح والقوة
أمراض غزة.. كارثة صحيّة تفوق الوصف
أمراض غزة.. كارثة صحيّة تفوق الوصف
أميركا تفضح المتواطئين العرب وتفضل اللعب على المكشوف
أميركا تفضح المتواطئين العرب وتفضل اللعب على المكشوف
توجهّات الصراع: بين وقف إطلاق النار وتوسّع المعركة؟
توجهّات الصراع: بين وقف إطلاق النار وتوسّع المعركة؟
وحدة الساحات.. تحوّل استراتيجي ناتج عن "طوفان الأقصى"
وحدة الساحات.. تحوّل استراتيجي ناتج عن "طوفان الأقصى"
عزّ الدين: لن يحصل العدو بالسياسة على ما عجز عن تحقيقه في العسكر
عزّ الدين: لن يحصل العدو بالسياسة على ما عجز عن تحقيقه في العسكر
الاقتصاد.. الهزيمة الأخرى
الاقتصاد.. الهزيمة الأخرى