westillwithhossein

الخليج والعالم

20/12/2018

"نيويورك تايمز": ترامب يخفي هزائمه في المنطقة بقراره الأخير

أشارت صحيفة "نيويورك تايمز" في مقالة نشرت حول الانسحاب العسكري الاميركي من سوريا، إلى ان مستشار الأمن القومي جون بولتون كان قد صرح منذ أقل من ثلاثة اشهر ان هدف الوجود العسكري الاميركي في سوريا لا يشمل فقط هزيمة "داعش" بل كذلك "ضمان مغادرة القوات الايرانية من البلاد".

وقالت الصحيفة ان تصريحات بولتون تمثل اعلانا لأهداف السياسة الرسمية الاميركية، مضيفة ان المسألة لم تكن كذلك، خصوصا ان ان الرئيس الامريكي دونالد ترامب بقراره أمس ألغى موقف بولتون وبقية أعضاء مجلس الامن القومي.

الصحيفة وصفت قرار ترامب الأخير بـ"المفاجىء والخطير"، وقالت انه "منفصل عن اي إطار استراتيجي ويخلق شكوكا جديدة ازاء التزام اميركا حيال الشرق الاوسط، واضافت ان "هذا القرار يطرح شكوكا حول دور ترامب كقائد للقوات المسلحة الاميركية".

و اضافت الصحيفة انه "لم تجر اي محاولة للاستفادة من الانسحاب الاميركي كورقة من اجل تحقيق اي هدف سياسي او عسكري، واصفة "إعلان ترامب عن هزيمة داعش بانه إعلان "تافه""، وقالت إن "داعش" لا يزال يسيطر على جيب على الحدود السورية العراقية.

وتابعت الصحيفة ان الانسحاب الاميركي سيكون بمثابة هدية للرئيس الروسي فلادمير بوتين وإيران، فيما سيكون عامل  قلق بالنسبة لكيان العدو الصهيوني.

و حول أسباب هذا الاعلان، اشارت الصحيفة إلى ان ترامب قام بخطوة "دراماتيكية" لتشتيت الانظار عن اي انباء سيئة، لافتة الى الاحكام القانونية الصادرة مؤخراً بحق شخصيات مقربة منه.

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم