westillwithhossein

الخليج والعالم

الانسحاب الأميركي من سوريا يغضب المعسكر الأميركي المعادي لإيران

20/12/2018

الانسحاب الأميركي من سوريا يغضب المعسكر الأميركي المعادي لإيران

نقل الكاتب الأميركي "كورت ميلز" في مقالة نشرت على موقع "ناشيونال إنترست" عن مصدر مقرب من البيت الابيض أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب كان بحاجة الى إبعاد الانظار عن تحقيق "روبرت مولر" والى توطيد قاعدته الشعبية خاصة بعدما تراجع على ما يبدو عن بناء الجدار مع المكسيك في ظل معارضة الديمقراطيين، وعليه فإن الاعلان عن الانسحاب من سوريا يبعد الانظار عن المواضيع الاخرى ويساعد في توطيد قاعدته الشعبية.

كما نقل الكاتب عن الباحث الأميركي "بنيامين فريدمان" قوله إن استعداد ترامب للانسحاب يشكل "عودة مرحب بها" الى الكلام الذي قاله خلال حملته الانتخابية.

وأشار "ميلز" الى أن كبير موظفي البيت الابيض الجديد بالوكالة "ميك مولفاني" هو من انصار "ضبط النفس" في السياسة الخارجية وداعم للسيناتور الجمهوري "راند بول" المعروف بمعارضته للتدخلات والحروب الخارجية.

كما لفت الى أن "بول" أعرب عقب اعلان ترامب عن سعادته بهذا الاعلان.

في المقابل، قال "كورت ميلز" إن معسكر الصقور المعادي لايران في أميركا كان مستاءً من اعلان ترامب، لافتًا الى ما قاله "جوناثان ششنزر" - وهو باحث في "مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات" (المعروفة بعدائها لايران) -  بأن ترامب باعلانه الانسحاب من سوريا يتسبب "بانهيار سياسته حيال ايران".

كذلك نقل كورت ميلز" عن الباحث "بنيامين فريدمان" قوله إن اعلان ترامب يكشف "المسافة" بينه وبين كبار مستشاريه الذين ينتمون الى معسكر الصقور.

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم