لبنان

النائب الموسوي: إنجاز اللجنة العليا للأمن السيبراني أولوية أساسية
07/02/2024

النائب الموسوي: إنجاز اللجنة العليا للأمن السيبراني أولوية أساسية

أكّد رئيس لجنة الإعلام والاتصالات النيابية النائب إبراهيم الموسوي، أنّ هناك أولوية أساسية، في إنجاز "اللجنة العليا للأمن السيبراني، ويجب أن تكون مؤسسة ونريد تحويلها إلى مؤسسة، وضروري أن يكون لدينا مؤسسة تحمي كل أمننا القومي".

كلام الموسوي جاء بعد اجتماع للجنة الإعلام والاتصالات، الأربعاء 7 شباط/فبراير 2024، في حضور وزير الاتصالات في حكومة تصريف الأعمال جوني القرم والأعضاء النواب.

وقال الموسوي بعد الجلسة: "عقدت لجنة الإعلام جلستها اليوم استكمالًا للجلسة الماضية، وكانت استكمالًا للاختراقات التي حصلت على أكثر من مستوى في لبنان، الاختراقات التي حصلت على شبكة الهاتف الثابت، الاختراقات التي حصلت في المطار وفي الشؤون الاجتماعية وإلى ما هنالك، ولكن الأهم هو ما قلناه المرة الماضية، إذ تكلمنا عن الأمن السيبراني، فكل هذه الاختراقات التي تحصل هي تكنولوجيا. كل الاختراقات التي تحصل تنضوي تحت إطار عام هو الأمن السيبراني. ونعرف أنّه في العام 2018، كان هناك قرار له علاقة بتشكيل لجنة لمكافحة أيّ اختراق ولمتابعة الأمن السيبراني، وأقول لأنّنا توقفنا عند هذه النقطة، فقد طُلِب إلى الدكتورة لينا عويدات الموجودة معنا اليوم، وتحدثت معنا بشكل مفصل عن خطة متكاملة أعدّتها، وأريد أن أحيي عملًا أساسيًا أنجزته هذه اللجنة برئاسة الدكتورة عويدات وتولت تنفيذها بها الأجهزة الامنية وكل الإداريين".

وأضاف: "الشيء الأساسي، أنّ هذا الأمر حصل تحت إشراف الأمانة العامة لمجلس الوزراء، والأجهزة الأمنية أعطت كل الثقة وأن هذا الجهد قامت به الدكتورة لينا عويدات، وقالت إنّ الأجهزة الأمنية أتمّت هذا العمل بشكل اساسيّ. هذا النوع من الحسن الأخلاقي نحن نطلبه اليوم".

وتابع النائب الموسوي: "نحن أمام إستراتيجية متكاملة للأمن السيبراني، وهذا أخذ جهدًا، وصار هناك تضحيات كبيرة وساعات عمل طويلة أمضاها ضباط من كل الأجهزة الأمنية، وأوجه لهم التحية. وواجبنا عندما يتعلق الموضوع بالأمن القومي والسيادة الوطنية أن نوجّه التحيّة لضباط الأمن الداخلي وشعبة المعلومات ومخابرات الجيش والأمن العام وأمن الدولة، كلهم انتدبوا مندوبين مع الدكتورة لينا ووصلوا بجهد لتشكيل اللجنة ووضعت الهيكلية والتبويب المختص بها".

وأكّد: "حاضرون إذا أرادوا أن نُقدّم اقتراح قانون بالتنسيق مع لجنة تكنولوجيا المعلومات وأن نرفعه فورًا ونعقد جلسات متواصلة ونرفعه إلى الهيئة العامة، وإذا أرسل كمشروع قانون من الحكومة نحن حاضرون في أسرع وقت ممكن أن ننجزه ليُقدم إلى الهيئة العامة".

وشدد النائب الموسوي على أنّ "هناك جهودًا كبيرة بذلت، واليوم لا نستطيع ان نتحدث عن اختراقات بالمفرق. لجنة الإعلام أطلقت صافرات الإنذار من أجل وضع حصانة لهذه الوزارات والمؤسسات، وهذا لا يغني عن أولوية أساسية، وهي أن نشكل اللجنة العليا للأمن السيبراني، ويجب أن تكون مؤسسة، ونريد تحويلها إلى مؤسسة، ومن الضروري أن يكون لدينا مؤسسة تحمي كل أمننا القومي".

بدوره، قال الوزير القرم: "أريد أن أتحدث في موضوع الإضراب في شركتي "ألفا" "وتاتش". الموضوع يتعلق بالعقد الجماعي. المطلوب أن يعرف الموظفون أنهم إخواننا، ونريد أن نحافظ على العيش الكريم. هناك 400 ألف موظف في الدولة علينا أن نتعامل ونتعاون مع الجميع. ويهمّنا أن يبقى هذا الأمر نافذًا، وبما أنني وزير تصريف أعمال وإذا وقعنا العقد سنتوجب عشرات ملايين الدولارات، وقررت أن أطرح الموضوع على مجلس الوزراء".
 

ابراهيم الموسوي

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة