يوميات عدوان نيسان 1996

آراء وتحليلات

مستقبل المواجهة على جبهة الشمال بعد انتهاء العدوان على غزّة
19/02/2024

مستقبل المواجهة على جبهة الشمال بعد انتهاء العدوان على غزّة

شارل أبي نادر

أصبح واضحًا أن مناورة حزب الله اليوم ضدّ "إسرائيل" مرتبطة بشكل كامل بعدوان الأخيرة على غزّة، وفور توقف هذا العدوان، يوقف حزب الله تدخله المباشر عسكريًا وميدانيًا على الجبهة الجنوبية، وتعود معادلات الاشتباك التي كانت سارية على حدود فلسطين مع لبنان كما كانت قبل طوفان الأقصى. وفي حال تجاوزتها "إسرائيل"، سيكون لحزب الله موقف واضح ردًا على ذلك، كان دائمًا يعتمده في تلك الحالات.

هذه الاستراتيجية التي يعتمدها حزب الله حاليًا- ربط تدخله جنوبًا بالحرب على غزّة- ثابتة ومؤكدة في كلّ قرارات وتصريحات الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله.

من جهة أخرى، فإنّ التعليق المنتظر لأعمال حزب الله العسكرية فور انتهاء الحرب على غزّة، والعودة إلى معادلات الاشتباك السارية، لن يمنعه من أن يتجاوب مع أي مبادرة سياسية وإقليمية أو غربية، لإطلاق تفاوض غير مباشر بين الدولة اللبنانية وبين كيان الاحتلال، لمعالجة عدة ملفات حدودية بين الطرفين، يطالب لبنان فيها دائمًا، ومنها انسحاب "إسرائيل" من أراضي لبنان المحتلة في مزارع شبعا وفي تلال كفرشوبا، وتسوية الوضع القانوني والجغرافي لـ١٣ نقطة حدودية ما يزال لبنان يتحفّظ عليها من ضمن خط انسحاب "إسرائيل" من لبنان استنادًا للقرار ٤٢٥، والذي رُسم في العام ٢٠٠٠ بإشراف مجلس الأمن وقوات الأمم المتحدة.

هذا لناحية موقف الدولة اللبنانية وموقف حزب الله ولكن، ماذا عن موقف "إسرائيل"؟

من الواضح أنه سيكون لـ"إسرائيل" مقاربة مختلفة للاشتباك بينها وبين حزب الله فور إنهائها عدوانها على غزّة، حيث ترى أن نقاطًا وخطوطًا وقواعد ومعادلات لهذا الاشتباك والمواجهة مع لبنان ومع حزب الله، والتي كانت معتمدة قبل طوفان الأقصى، لم تعد مناسبة أو صالحة بعده، وأسباب هذا الموقف الإسرائيلي المنتظر، يمكن تحديدها بالآتي:

أولًا - على خلفية طوفان الأقصى

 من غير المنطقي ألّا تربط "إسرائيل" مستوى أي مواجهة مستقبلًا مع حزب الله مع ما حصل لوحداتها العسكرية ولمستوطنيها في غلاف غزّة في أثناء العملية المذكورة، وبمعزل عن قرار الحزب في تنفيذ أو في عدم تنفيذ عملية اختراق للحدود في عمق الجليل المحتل مشابهة للطوفان، فإنّ مسؤولي الكيان وقادته لن يخاطروا بتاتًا بعد اليوم بربط أمن شمال فلسطين المحتلة بقرار حزب الله في الدخول أو بعدم الدخول، حيث عند هؤلاء قناعة بأنّ للأخير قدرة غير بسيطة على النجاح في أي عملية اختراق يقررها، وهذه القناعة كانت قبل عملية طوفان الأقصى، لتتعزز اليوم بعدها بنسبة مرتفعة جدًا.

ثانيًا - حول قدرات حزب الله وأسلحته

أيضًا، وبعد أن كشف حزب الله عن مستوى معين من قدراته العسكرية وأسلحته النوعية، مثل الطائرات الانقضاضية وصواريخ بركان وفلق وكورنت المتطورة والماس (الموجهة بكاميرا ذاتية مع الصاروخ) وغيرها من الأسلحة "المناسبة"، من المنطقي أن ترى "إسرائيل" أيضًا أن حزب الله يملك قدرات نوعية أخرى لم يكشف عليها، وهذا الأمر استنادًا إلى استراتيجية الغموض التي يتبعها دائمًا في مواجهتها، وهي تعرف جيّدًا هذه الاستراتيجية.

وعلى أساس هذه المعرفة عند "إسرائيل" باستراتيجية حزب الله هذه، لن تخاطر بترك أي مواجهة منتظرة مستقبلًا بينها وبينه، عرضة لتدخله بأسلحة جديدة وغير مجربة سابقًا، والتي سيكون لديها حتمًا ميزات وإمكانات أعلى من تلك التي كشف عنها.

من هنا، ومع خشية "إسرائيل" من طوفان شمالي مشابه لطوفان الأقصى الجنوبي، ومع خوفها أيضًا ممّا يمكن أن يمتلكه حزب الله من أسلحة ومن قدرات، ومع استبعاد استعدادها للدخول في مواجهة أوسع من القائمة حاليًا على جبهتها الشمالية لأسباب كثيرة معروفة، ومع استبعاد قبولها أيضًا بالعودة إلى القواعد والمعادلات التي كانت سارية مع لبنان قبل عدوانها على غزّة، من الطبيعي أنها سوف تسعى للتوصل إلى وضعية مختلفة عن السابق، على مستوى المواجهة مع لبنان وعلى مستوى الاشتباك مع حزب الله، وبالتالي لن يكون أمامها إلا الانسحاب من المناطق المحتلة في مزارع شبعا وتلال كفرشوبا ومن النقاط الحدودية التي يتحفّظ عليها لبنان.

حزب اللهفلسطين المحتلةالكيان الصهيونيالمقاومة

إقرأ المزيد في: آراء وتحليلات

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة
المقاومة الإسلامية تضرب تجمعًا لجنود العدو في محيط "الضهيرة"
المقاومة الإسلامية تضرب تجمعًا لجنود العدو في محيط "الضهيرة"
بالصور.. حزب الله شيّع الشهيد المجاهد حسين علي دغمان "ملاك" في كفرتبنيت
بالصور.. حزب الله شيّع الشهيد المجاهد حسين علي دغمان "ملاك" في كفرتبنيت
بالفيديو: استهداف المقاومة الإسلامية آلية عسكرية تابعة لجيش العدوّ الإسرائيلي في مستوطنة "المطلة" 
بالفيديو: استهداف المقاومة الإسلامية آلية عسكرية تابعة لجيش العدوّ الإسرائيلي في مستوطنة "المطلة" 
السيد صفي الدين: سلاح جبهة المقاومة ليس للاستعراض بل للدفاع عن المظلومين
السيد صفي الدين: سلاح جبهة المقاومة ليس للاستعراض بل للدفاع عن المظلومين
حزب الله وجمهور المقاومة شيّعا الشهيد مبارك علي حميّة "صادق" في طاريا والبزالية
حزب الله وجمهور المقاومة شيّعا الشهيد مبارك علي حميّة "صادق" في طاريا والبزالية
حماس تُدين المساعدات الأميركية للاحتلال: شراكة رسمية في حرب الإبادة على غزّة 
حماس تُدين المساعدات الأميركية للاحتلال: شراكة رسمية في حرب الإبادة على غزّة 
إسحاق بريك: خسرنا الحرب ويجب وقفها
إسحاق بريك: خسرنا الحرب ويجب وقفها
النائب رعد: أهم ما في الرد الإيراني أنه حفظ قدرة الردع بيد إيران وأسقطها عند العدوّ
النائب رعد: أهم ما في الرد الإيراني أنه حفظ قدرة الردع بيد إيران وأسقطها عند العدوّ
فظائع جيش العدوّ تتكشّف: مقبرة جماعية بمجمّع ناصر الطبي في خان يونس 
فظائع جيش العدوّ تتكشّف: مقبرة جماعية بمجمّع ناصر الطبي في خان يونس 
الإمام الخامنئي: القوات المسلحة الإيرانية قدّمت صورة جيّدة لقدراتها واقتدارها بعملية "الوعد الصادق"
الإمام الخامنئي: القوات المسلحة الإيرانية قدّمت صورة جيّدة لقدراتها واقتدارها بعملية "الوعد الصادق"
"غوغل" تُعاقب معارضي التعامل مع "إسرائيل"
"غوغل" تُعاقب معارضي التعامل مع "إسرائيل"
الحاج حسن: انتصار غزة وهزيمة العدو مصلحة وطنية لبنانية
الحاج حسن: انتصار غزة وهزيمة العدو مصلحة وطنية لبنانية
عضو المكتب السياسي في "المردة" كريم الراسي لـ"العهد": متمسكون بخيار المقاومة
عضو المكتب السياسي في "المردة" كريم الراسي لـ"العهد": متمسكون بخيار المقاومة
المقاومة الإسلامية في العراق استهدفت بالطيران المسيّر قاعدة عوبدا الجوية الصهيونية
المقاومة الإسلامية في العراق استهدفت بالطيران المسيّر قاعدة عوبدا الجوية الصهيونية
28 عامًا.. وثأرُ قانا ما زال قائمًا
28 عامًا.. وثأرُ قانا ما زال قائمًا
فيديو: قصفٌ من شمال غزة لقاعدة "زيكيم".. وتحية لإيران على عمليّتها ضدَّ العدو
فيديو: قصفٌ من شمال غزة لقاعدة "زيكيم".. وتحية لإيران على عمليّتها ضدَّ العدو

خبر عاجل