طوفان الأقصى

خاص العهد

قروض مصرف الإسكان.. قاب قوسين أو أدنى
20/02/2024

قروض مصرف الإسكان.. قاب قوسين أو أدنى

العهد

مرةً جديدة تلوح في الأفق بارقة أمل للشباب اللبناني الذي كاد يفقد الحلم بتملّك منزل في ظلّ  الأزمة الاقتصادية الخانقة. البشرى التي زفّها مصرف الإسكان قبل أشهر للمواطنين تسلك اليوم طريقها نحو التنفيذ مع موافقة مجلس "الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي" على الخطة المالية لمصرف الإسكان، وعليه سيتم تحرير القرض المخصص للمصرف والبالغة قيمته 165 مليون دولار أميركي بعد أن كان مجمدًا منذ العام 2019. 

ويأتي القرض تنفيذًا للاتفاقية الموقَّعة بين الدولة اللبنانية ممثَّلة بمجلس الإنماء والإعمار بشخص مديرها نبيل الجسر، وبين "الصندوق العربي" بتاريخ 25 نيسان 2019، والتي تأخرت بسبب الأوضاع التي سادت حينها في لبنان، والتي أعقبها انتشار جائحة الكورونا.

المدير العام لمصرف الإسكان الأستاذ أنطوان حبيب يوضح في حديث لموقع "العهد" الإخباري أنّ "المصرف سوف يمنح القروض السكنية اعتبارًا من شهر حزيران المقبل، بقيمة 40 ألف دولار أميركي لذوي الدخل المحدود، و50 ألف دولار لذوي الدخل المتوسط، حيث سيتم افتتاح باب الطلبات أول حزيران 2024، على أن تبدأ في آخر حزيران عملية إرسال التحاويل المالية للمواطنين.

ووفق حبيب، سيكون تقديم الطلبات للاستحصال على القرض "أونلاين" حصرًا عبر الموقع الإلكتروني لمصرف الإسكان، ووفقًا للشروط الموضوعة، والتي يلخصها بأربعة شروط أساسية، وهي أن يكون صاحب الطلب لبنانيًا، وألا يمتلك المُقترض أي منزل على كلّ الأراضي اللبنانية، وألا تتجاوز مساحة المسكن المنوي تملكه 150 مترًا، وألا يكون المقترض قد استفاد مسبقًا من أي قرض سكني مدعوم.

ووفقًا لحبيب، فإن استئناف مصرف الإسكان عمليات الإقراض قد يؤمن نحو 6000 وحدة سكنية للعائلات اللبنانية، في حين ستكون الفائدة 6 %، على أن تكون الأقساط الشهرية بعملة الاقتراض أي بالدولار "الفريش"، مشيرًا إلى أن قرض الصندوق العربي يشمل عدة أنواع: ترميم، شراء وبناء مسكن، وقد يشمل قرض طاقة شمسية في إطار التحسين. 

وإذ أثنى حبيب على الإيجابية التي أبداها رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي في هذا الإطار، وجه التحية لرئيس مجلس الإنماء والإعمار نبيل الجسر الذي كانت له مساهمته أيضًا.

وعن جديد المشاريع، أعلن حبيب، التحضير لقرض جديد، للحصول على قرضٍ ثانٍ لتأمين استمرارية مصرف الإسكان، خصوصًا أن القرض الحالي لن يلبي الحاجة الفعلية. وفي هذا الإطار، بدأت الاتّصالات مع "صندوق أبو ظبي للإنماء الاقتصادي العربي" للاستحصال على قرض جديد كان قد استحصل عليه لبنان من الصندوق عام 1993، وذلك بعدما تمكّن مصرف الإسكان من تسديد كامل القرض الذي تمّ الحصول عليه حينها، وكانت قيمته 91 مليونًا و825 ألف درهم إماراتي أي ما يعادل 300 مليون دولار، مشددًا على أن هذا القرض تم تسديده بالكامل دون أي تأخير، ما ترك انطباعًا جيدًا لدى الجهة المدينة. 

وقال حبيب: "إنّ المشاورات مع المعنيين في أبو ظبي كانت إيجابية وقد طلبوا منا أن نقدّم طلبًا لدراسة تجديد هذا القرض، وبناء عليه يُبنى على الشيء مقتضاه"، آملًا "أن يحصل لبنان على هذا القرض بمساعدة من رئيس الحكومة السابق سعد الحريري، الذي لمس منه الدعم للحصول على قرض ثانٍ في هذا الإطار، في ظلّ  العلاقات الوثيقة التي تربط الحريري بالمسؤولين بأبو ظبي".

وشدّد حبيب على أن المصرف سيتوجّه إلى بقية الصناديق العربية لإعطاء ذوي الدخل المحدود والمتوسط ما يحتاجونه من قروض إسكانية.

يُشار إلى أنه على الراغبين في التقدم لطلب قرض الدخول إلى موقع قرض الإسكان الإلكتروني: وهو https://www.banque - habitat.com.lb/en، كما يمكن طلب الرقم الساخن 1620 للمساعدة.

لبنانالقروض

إقرأ المزيد في: خاص العهد

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة