westillwithhossein

الخليج والعالم

20/12/2018

"قسد" تسحب مسلحيها من الجبهات ضد "داعش" لمواجهة تركيا

يجري مسؤولون من "قوات سوريا الديمقراطية - قسد" مباحثات حول سحب جميع المسلحين من الجبهات ضد تنظيم "داعش" بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، في وقت ناقش المجتمعون إطلاق سراح الآلاف من "داعش" وعوائلهم من جنسيات عربية وأجنبية، ممن كانوا في سجون ومخيمات تابعة لـ"قسد".

ونقل "المرصد السوري المعارض" عن مصادر وصفها بالموثوقة قولها إنَّ "مباحثات تجري بين مسؤولي "قسد"، حول عزمهم سحب جميع المسلحين من الجبهات ضد "داعش" بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، ونقلهم إلى خطوط المواجهة مع القوات التركية والفصائل المسلَّحة التابعة لها، في حال بدء العملية العسكرية التركية ضد "قسد" شمال شرق سوريا".

وبحسب المصادر، ناقش المجتمعون من "قسد" بجدّية إطلاق سراح الآلاف من مسلَّحي "داعش" وعوائلهم من جنسيات عربية وآسيوية وغربية وأمريكية ولاتينية، ممن كانوا في سجون ومخيمات تابعة لـ "قسد".

وأضافت المصادر أن أعداد الأطفال والنساء بلغ نحو 2080 طفلاً وامرأة من 44 جنسية مختلفة غير سورية، فيما بلغ تعداد المسلَّحين قرابة 1100 مسلَّح من 31 جنسية مختلفة غير سورية.

ولفتت المصادر إلى أنَّ أسباب إطلاق سراحهم، جاءت نتيجة رفض دولهم استقبالهم، حيث أبدت دولة واحدة استعدادها لإرجاع مواطنيها إلى بلادهم، فيما امتنعت كامل البلدان التي ينتمي إليها مسلَّحو "داعش" والأطفال والنساء، بإعادتهم إلى بلدانهم رغم التواصل المستمر من قبل "قسد".

كما أكدت النقاشات أن عملية إطلاق سراحهم ستجري داخل الأراضي السورية، وسيجري الإفراج عنهم جميعاً في وقتٍ منظور.

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم