يوميات عدوان نيسان 1996

الخليج والعالم

الرئيس الإيراني: شعبنا عازم على تيئيس الأعداء في جميع المجالات
26/02/2024

الرئيس الإيراني: شعبنا عازم على تيئيس الأعداء في جميع المجالات

أكد الرئيس الإيراني السيد إبراهيم رئيسي، أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية مبنية على سيادة الشعب الدينية، وقال: "باعتراف بعض الشخصيات المعروفة في العالم فإن أرقى دستور في العالم هو دستور الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وهي الدولة الأكثر استقلالية في العالم اليوم".

وفي كلمة له في مسجد "الإمام الحسين عليه السلام" في مدينة بيرجند مركز محافظة خراسان الجنوبية بمناسبة الاحتفال بالنصف من شعبان مولد الإمام المهدي (عجل الله فرجه الشريف)، وضمن تهنئته بالأعياد الشعبانية، قال السيد رئيسي: "إن الاعتقاد بالوجود المقدس للإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف هو اعتقاد بالتوحيد، فهو الذي سيرفع راية التوحيد في العالم، والاعتقاد به اعتقاد بالنبوة لأن مهمة جميع الأنبياء على مرّ التاريخ تتمثل في دعوة الإنسان إلى عبودية الله وتطبيق العدالة. وكل الأديان والمذاهب تؤمن بأن المنقذ سيأتي وسيملأ العالم قسطًا وعدلًا".

ورأى السيد رئيسي أنَّ ما يميّز الانتخابات في إيران عن سائر الدول هو أنها تدور حول محور الشعور بالواجب والمسؤولية، فهذا هو الأساس والأصل للناخب والمرشح، ولا ينبغي المساس بهذا الأساس مهما كان، مشيرًا إلى أنَّ "مسؤوليتنا هي تقديم الخدمات، والانتخابات والقرار بيد الشعب".

وأضاف السيد رئيسي: "العدو لا يريد أن تحقق بلادنا التقدم والرقي. فبفضل الله تعالى قمنا بخطوات واسعة حتى الآن، رغم كل مؤامرات الأعداء، وسنقوم بخطوات كبرى بهممكم أنتم الشباب. وليعلم العدو أن الشعب عازم على تيئيس الأعداء في جميع المجالات".

وتابع: "إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية مبنية على سيادة الشعب الدينية، وباعتراف بعض الشخصيات العالمية المعروفة فإن أرقى دستور في العالم هو دستور الجمهورية الإسلامية الإيرانية".

وأكد السيد رئيسي أنَّ "الجمهورية الإسلامية الإيرانية هي الدولة الأكثر استقلالية في العالم اليوم، وحقًا هذه الدولة ليست مدينة للشرق ولا للغرب، ولا تأخذ الأوامر من أحد، لأن الشعب فيها هو الذي يتخذ القرار".

الجمهورية الاسلامية في إيرانابراهيم رئيسي

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة