يوميات عدوان نيسان 1996

فلسطين

جيش الاحتلال يقرّ بـ 3 قتلى و14 جريحًا بكمين للمقاومة في عبسان الكبيرة
02/03/2024

جيش الاحتلال يقرّ بـ 3 قتلى و14 جريحًا بكمين للمقاومة في عبسان الكبيرة

أقرّ جيش الاحتلال الإسرائيلي، السبت 2/3/2024، بمقتل ثلاثة جنود إضافيين في صفوفه، وجرح آخرين، في المعارك مع المقاومة الفلسطينية في عبسان الكبيرة شرق مدينة خان يونس، جنوب قطاع غزة، وذلك نتيجة لتفخيخ المقاومة منزلًا دخلته قوة إسرائيلية.

وتحت بند "سُمح بالنشر"، كشف المتحدث باسم جيش الاحتلال، دانيال هاغاري، أنّ الجنود القتلى الثلاثة هم ضمن الكتيبة "450" من لواء المدرعات "بيسلماح"، ويحملون رُتبة رقيب، معلنًا عن أسمائهم، وهم: دوليف مالكا، أفيك تيري، ويانون يتسحاق.

وأقرّ المتحدث باسم جيش الاحتلال أنّ القتال "كان صعبًا جدًّا في خان يونس".

إعلام العدو نشر تفاصيلًا تتعلّق بالحدث الذي وقع أمس الجمعة 2/3/2024، وسقط فيه القتلى، وأدّى إلى وقوع إصاباتٍ خطيرة، كاشفًا أنّه وقع في منطقة عبسان الكبيرة شرق خان يونس، حيث دخلت قوة كبيرة من جيش الاحتلال إلى داخل أحد المنازل، ليجرى تفجيره باستخدام العبوات الناسفة بمجرد دخولها.

وأوضح إعلام الاحتلال أنّه إضافةً إلى الجنود القتلى، فإنّ 14 آخرين أُصيبوا، حالة 6 منهم وُصِفت بالخطيرة، بينهم ضابطٌ قائدُ فصيل، و8 آخرون أصيبوا بجروحٍ متفرقة، كما تدخلت وحدة إنقاذٍ عسكرية لسحب الجرحى من تحت أنقاض المنزل.

وعلّق رئيس المعارضة الإسرائيلية، يائير لابيد، تعقيبًا على مقتل وإصابة الجنود الصهاينة شرق خان يونس، قائلًا: "كارثة كبيرة وقعت بالأمس في قطاع غزة".

يُشار إلى أنّ اللواء الذي يعمل ضمنه الجنود القتلى، كان قد دخل إلى خان يونس منذ 3 أيام، بديلًا للواء المظليين الذي تمّ سحبه، حسبما أوضحت وسائل إعلام إسرائيلية.

غزةجيش الاحتلال الاسرائيلي

إقرأ المزيد في: فلسطين

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة