الخليج والعالم

"الأغذية العالمي" يحذّر من توقف المساعدات الغذائية لآلاف السودانيين في تشاد
14/03/2024

"الأغذية العالمي" يحذّر من توقف المساعدات الغذائية لآلاف السودانيين في تشاد

حذّر برنامج الأغذية العالمي من إمكانية توقف المساعدات الغذائية المقدمة لمئات آلاف اللاجئين السودانيين في تشاد الشهر المقبل، ما لم يتم تقديم مزيد من التمويل، خاصة وأن بعض هؤلاء السودانيين على شفا المجاعة.

وقال موقع "المشهد السوداني" إنّه منذ اندلاع الصراع في السودان قبل عام تقريبًا، فرّ أكثر من نصف مليون لاجئ سوداني إلى تشاد حيث بلغ إجمالي عدد اللاجئين فيها أكثر من مليون شخص.

وأوضح برنامج الأغذية العالمي أنه يكافح لتوفير الطعام لجميع اللاجئين السودانيين في تشاد، حيث إنّ العديد منهم لا يحصلون على وجبات كاملة، في ما يعاني ما يقرب من نصف الأطفال اللاجئين السودانيين دون سنّ الخامسة من فقر دم حاد.

من جانبه، قال مدير برنامج الأغذية العالمي في تشاد، بيير هونورات، إنّ البرنامج خفض بالفعل عملياته بأساليب لم يكن من الممكن تصورها قبل بضع سنوات فقط، ما ترك من يحتاجون إلى الطعام على شفا المجاعة، وأضاف هونورات "نحن بحاجة إلى مانحين لمنع الوضع من التحول إلى كارثة شاملة".

وفي وقت سابق، أكد المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، بيير بيرون، أنّ "ما لا يقل عن 25 مليون سوداني بحاجة إلى مساعدات إنسانية".

وقال بيرون، لوكالة "أنباء العالم العربي"، إنّ "السودان يواجه أكبر أزمة نزوح في العالم"، مضيفًا أنّه "منذ 15 نيسان/أبريل 2023، هجر أكثر من 8 ملايين رجل وامرأة وطفل منازلهم، بما في ذلك أكثر من 1.6 مليون شخص فروا إلى جمهورية إفريقيا الوسطى وتشاد ومصر وإثيوبيا وجنوب السودان".

وأشار إلى أنّ "مدى الاحتياجات الإنسانية في السودان هائل، حيث يحتاج ما يمثل نصف سكان البلاد إلى المساعدة الإنسانية".

وتتواصل منذ 15 نيسان/أبريل الماضي، اشتباكات عنيفة وواسعة النطاق بين قوات الجيش السوداني وقوات الدعم السريع في مناطق متفرقة بالسودان، حيث يحاول كلّ من الطرفين السيطرة على مقار حيوية، بينها القصر الجمهوري ومقرّ القيادة العامة للقوات المسلحة وقيادة قوات الدعم السريع وعدد من المطارات العسكرية والمدنية.

السودان

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة

خبر عاجل