لبنان

الموسوي: غزّة المحاصرة استطاعت أن تذل جبروت "إسرائيل" وأميركا
22/03/2024

الموسوي: غزّة المحاصرة استطاعت أن تذل جبروت "إسرائيل" وأميركا

أكّد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب الدكتور إبراهيم الموسوي أن فصائل المقاومة الفلسطينية في غزّة محاصرة منذ ما يزيد عن 17 عامًا، ولكن غزّة المحاصرة استطاعت أن تذل جبروت "إسرائيل"، واستطاعت أن تذل جبروت أميركا لأن هزيمة "إسرائيل" هي هزيمة لأميركا، مشيرًا إلى أن "فلسطين تختصر كلّ معاني الكرامة الإنسانية، وإذا كان هناك إنسان في هذا الكون لا ينبض قلبه ولا يتنفس نفس فلسطين، فهو خرج من الإنسانية جمعاء، لأن تضحيات أهل فلسطين والمقاومة في فلسطين تعبّر اليوم عن أعلى مستوى من الإنسانية والشرف والكرامة في هذا الكون". 

وخلال وقفة تضامنية نصرة لأهالي غزّة، نظّمتها حركة حماس في مخيم الجليل في بعلبك، بمشاركة المسؤول السياسي للحركة في بعلبك وائل عدوان، وممثلي أحزاب وقوى سياسية وفصائل لبنانية وفلسطينية، لفت الموسوي إلى أن "المقاومة في غزّة العزة هي بألف خير، لأن أمة تعطي أبناءها وأطفالها ونساءها، تقدمهم شهداء في سبيل الأمة، هي أمة بألف خير". 

واعتبر الموسوي أن "ما فعلته حركة حماس وما فعلته فصائل المقاومة أنها ألقت الحجة ليس فقط على اللبنانيين والسوريين والعرب، وإنما هي ألقت الحجة على كلّ العالم، بأن من يمتلك إرادة العزة والكرامة وإرادة القتال هو مجتمع عظيم"، وأضاف "نحن نزهو ونفتخر بشهدائنا"، ولفت إلى أن الحياة الحقيقية هي التي يمتلكها أبناء غزّة، لأن الحياة في ذل وقهر هي الموت بأم عينه، ولأن الموت بعز ورفعة شأن وكرامة هو الحياة بعينها.

وختم الموسوي قائلًا "النصر آت آت لا محالة، ولم يعد لدى أحد في هذه الدنيا حجة أنه لا يستطيع أن يقاتل، غزّة المحاصرة التي تُهدَّد وتُدمَّر بكلّ من فيها وما فيها هي شاهدة وشهيدة ومنتصرة وحجة إلهية على كلّ الناس بأننا نستطيع بإيماننا وتلاحمنا وتعاضدنا وتضامننا أن نكون جسدًا واحدًا من اليمن إلى غزّة، وفي كلّ أقطار العرب والمسلمين".

ابراهيم الموسوي

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة