الخليج والعالم

الرئيس الإيراني في اتصال مع نظيره التركي: ندعو قادة الدول الإسلامية إلى قطع علاقاتها مع"إسرائيل"
31/03/2024

الرئيس الإيراني في اتصال مع نظيره التركي: ندعو قادة الدول الإسلامية إلى قطع علاقاتها مع"إسرائيل"

دعا الرئيس الإيراني السيد إبراهيم رئيسي، في اتّصال هاتفي مع نظيره التركي رجب طيب إردوغان، اليوم الأحد، قادة الدول الإسلامية إلى قطع العلاقات مع كيان الاحتلال الإسرائيلي، مشيرًا إلى أنّ الأخير "لا يلتزم بأي قانون أو ميثاق دولي"، بما فيه القرار الأخير الصادر عن مجلس الأمن لوقف الحرب في غزّة، "ما يعكس الطبيعة الوحشية لهذا الكيان الغاصب".

كما دعا السيد رئيسي إلى "تعزيز التعاون بين الدول الإسلامية لحماية سكان غزّة". 

وإذ أشار إلى أنّ الأمة الإسلامية تتوقع من قادة الدول الإسلامية "القيام بإجراءات حاسمة ورادعة لوقف جرائم الصهاينة في فلسطین"، جدد الرئيس الإيراني مرة أخرى تأكيده على "ضرورة تضافر جهود الدول المسلمة في إطار منظمة التعاون الإسلامي وباقي المؤسسات المعنية بشؤون المسلمين لإسناد الشعب الفلسطيني". 

ودعا السيد رئيسي كافة الدول الإسلامية إلى قطع علاقاتها السياسية والاقتصادية مع الكيان الصهيوني كـ"خطوة مؤثرة ورادعة لارغامه على وقف الجرائم بحق الفلسطينيين"، في وقت الذي تواصل فيه الولايات المتحدة دعمها الشامل لهذا الكيان بالمال والسلاح.

وشدد الرئيس الإيراني في الختام على "ضرورة تعاون وتنسيق الدول الإسلامية من أجل إرسال المساعدات الإنسانية إلى غزّة ومنع المجاعة".

وفي سياق متصل، نفى مسؤول عربي لموقع "أكسيوس" مزاعم إرسال قوات عربية إلى غزّة لتأمين قوافل المساعدات.

وبحسب ما نقل الموقع نفسه عن المسؤول العربي، فإنّ "وزير الحرب الإسرائيلي يوآف غالانت يبدو أنّه أساء الفهم حول إرسال قوات عربية إلى قطاع غزّة".

وكانت وكالة "رويترز" أفادت قبل يومين بأنّ الولايات المتحدة الأميركية دعمت "إسرائيل" بمزيد من القنابل والطائرات الحربية.

وكشفت الوكالة أنّ حزم الأسلحة الأميركية الجديدة المُقدَّمة إلى "إسرائيل" تتضمن أكثر من 1800 قنبلة "أم كيه 84"، تزن الواحدة منها 900 كيلوغرام، و500 قنبلة "أم كيه 82"، زنة كلّ منها 227 كيلوغرامًا.

كذلك، نقلت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية أنّ إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، سمحت، في الأيام الأخيرة، بـ"نقل قنابل وطائرات مقاتلة بمليارات الدولارات إلى إسرائيل".

وأمس السبت، دعا المفوّض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، فيليب لازاريني، "إسرائيل" إلى السماح لقوافل الأغذية التابعة للمنظمة، بالدخول إلى شمال غزّة، خشية من المجاعة.

كما دعاها إلى فتح معابر بريّة إضافية، لتسهيل إيصال المساعدات، وسط تحذيراتٍ دولية من حدوث مجاعة في القطاع.

رجب طيب أردوغان

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

خبر عاجل