westillwithhossein

الخليج والعالم

روحاني وأردوغان يؤكدان على وحدة سوريا والتعاون لمصلحة اليمن

20/12/2018

روحاني وأردوغان يؤكدان على وحدة سوريا والتعاون لمصلحة اليمن

التقى الرئيس الايراني الشيخ حسن روحاني، الذي يزور العاصمة التركية أنقرة، للمشاركة في منتدى الاعمال التركي - الايراني، بالرئيس التركي رجب طيب اردوغان. وفي الختام صدر بيان مشترك للرئيسين، جدد من خلاله الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التأكيد على رفض أنقرة للعقوبات الأمريكية على إيران، معرباً عن ثقته بأنه بإمكان تركيا وإيران تحويلها إلى فرصة إيجابية للعلاقات الثنائية، واضاف "لا ينبغي لأحد أن يعتقد بأننا سننهي علاقاتنا الاقتصادية والتجارية مع إيران بسبب العقوبات الأمريكية".

 واعتبر الرئيس التركي أن زيارة نظيره الإيراني حسن روحاني إلى أنقرة، تعد نقطة تحول في المفاوضات المتعلقة بتعزيز اتفاق التجارة التفضيلية، لافتاً إلى أنه "يجب على تركيا وروسيا وإيران العمل على إرساء الأمن في المنطقة".

وشدد اردوغان على أن المنطقة تُلقي مسؤولية كبيرة على عاتق تركيا وإيران، لافتاً إلى تشكيل آلية ثلاثية بين تركيا وإيران وروسيا حول سوريا.

وأشار إلى أن قيمة استثمار 77 شركة تركية في إيران بلغت قرابة 1.5 مليار دولار، وأن الاستثمارات تتواصل رغم العقوبات الأمريكية.

وأعرب عن استعداد تركيا للقيام بما يقع على عاتقها لبلوغ علاقاتها الثنائية مع إيران المستوى الذي تستحقه.

وختم الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قائلاً: "واثق بشكل تام أننا سنحوّل العقوبات (الأمريكية على إيران) إلى فرصة إيجابية في علاقاتنا".

بدوره أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، على اتفاقه مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان على ضرورة الحفاظ على وحدة أراضي سوريا، والتعاون لمساعدة الشعب اليمني واستتباب الامن والاستقرار في كلا البلدين، لافتاً إلى أن البلدين قررا إجراء مشاورات بخصوص المساعدات الإنسانية في اليمن.

ووصف الرئيس الايراني الشيخ حسن روحاني اجراءات اميركا ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية بانها ارهابية لانها تقوم بترهيب الدول والشركات الاخرى وتخويفها من التجارة الحرة مع ايران.

واكد روحاني، ان بضع دول فقط في العالم هي التي تواكب نهج الفكر الاميركي وتنتهك قرار مجلس الامن الدولي لكننا نعتقد بأن عهد الغطرسة قد انتهى وان شعوب المنطقة تتخذ قرارها بناء على المصالح المشتركة.

وشدد على ان اساس العلاقات بين البلدين مبني على الروابط الدينية والثقافية والمصالح المشتركة وتنمية البلدين وليس بامكان اي دولة المساس بالعلاقات الاخوية والودية بينهما.

واعتبر روحاني ان ايران وتركيا يمكنهما ربط اسيا واوروبا معا بصورة كاملة، مشيراً الى ان سوريا مهمة جدا بالنسبة لايران وتركيا، مشدداً على ان مصيرها بيد شعبها فان سيادة اراضيها يجب ان تحظى باحترام الجميع.

واشار الرئيس روحاني الى ان ايران وتركيا اتفقتا على تعزيز تعاونهما في مجال ارساء السلام والاستقرار في اليمن ودعم المفاوضات اليمنية ـ اليمنية وتوفير الارضية لتقديم المساعدات الانسانية للشعب اليمني.

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم