فلسطين

بحماية من قوات الاحتلال.. هجوم وحشي للمستوطنين على بلدة المغير شمال رام الله
12/04/2024

بحماية من قوات الاحتلال.. هجوم وحشي للمستوطنين على بلدة المغير شمال رام الله

استشهد شاب فلسطيني وأصيب آخرون، الجمعة 12 نيسان/أبريل 2024، جراء هجوم وحشي للمستوطنين الصهاينة على بلدة المغير شمال شرق رام الله بالضفة الغربية المحتلة، بحضور وحماية قوات الاحتلال.

وأعلنت الصحة الفلسطينية استشهاد الشاب جهاد عفيف أبو عليا، وإصابة 18 فلسطينيًا بجروح متفاوتة بعد هجوم المستوطنين وقوات الاحتلال على بلدة المغير.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إن طواقمها المؤلفة من 11 سيارة إسعاف تعاملت مع 7 إصابات بالرصاص الحي وإصابة بشظية من الرصاص الحي، لافتًة إلى عدم تمكنها من الوصول إلى عدد من الإصابات وإنقاذها بسبب إطلاق المستوطنين النار بشكل مباشر على سيارات الإسعاف.

ومنذ ساعات الصباح، اقتحم أكثر من 1500 مستوطن بلدة المغير، وأطلقت مساجد البلدة نداءات استغاثة تطلب من الأهالي التصدي للمستوطنين الذين أحرقوا أكثر من 40 منزلًا ومركبة، بحسب ما أفاد نائب رئيس المجلس القروي في المغير.

واعترف إعلام العدو بإصابة 3 جنود صهاينة بجروح، زعم أنها طفيفة، جرّاء المواجهات بينهم وبين الشبّان المتصدين للهجوم الإسرائيلي المركّب على بلدة المغير.

وباستشهاد أبو عليا، يرتفع عدد شهداء الضفة الغربية منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر إلى 462 فلسطينيًا، والجرحى إلى 4 آلاف و750، بالإضافة إلى اعتقال قوات الاحتلال لـ 8 آلاف و145 فلسطينيًا.

المستوطنات الصهيونيةرام الله

إقرأ المزيد في: فلسطين

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة

خبر عاجل