عين على العدو

قيادة الجبهة الداخلية ترفع القيود وتُعيد النشاطات التعليمية في بعض المدن
15/04/2024

قيادة الجبهة الداخلية ترفع القيود وتُعيد النشاطات التعليمية في بعض المدن

ألغى جيش الاحتلال الصهيوني، الليلة الماضية، تعليمات أصدرتها قيادة الجبهة الداخلية بسبب الهجوم الإيراني، وذلك في نهاية تقدير وضع آخر، وعدة ساعات على إعلانه "أنّ التعليمات لم تتغير".

وقد أعلنت وزارة التعليم، في حكومة العدو صباح اليوم الاثنين، أن النشاطات التعليمية في عطلة "عيد الفصح" ستعود، وسيتمّ السماح في مناطق خط المواجهة بنشاطات تعليمية مع مراعاة القيود.

وقبل إعلان المتحدث باسم جيش الاحتلال في ساعات المساء المبكرة، نشرت صحيفة "إسرائيل هيوم" الإسرائيلية خبر إلغاء التعليمات، فيما أعلن الجيش رسميًا عن العودة إلى الحياة الطبيعية.

وفي أعقاب تعليمات قيادة الجبهة الداخلية؛ ألغيت في وقت سابق أطر "مدرسة العطلة" وأنشطة الطلاب الذين أجلوا، وكذلك رحلات عشرات الآلاف من متدربي حركة الشبيبة، فيما ألغيت أيضًا مراكز الرعاية النهارية والمخيمات النهارية وجميع الأنشطة الاجتماعية في المراكز المجتمعية، كما فُرض ألّا يتجاوز أي تجمع 1000 شخص في الحد الأقصى.

ووفقًا للتعليمات؛ لا قيود على عمل النوادي ورياض الأطفال الخاصة ومدارس "عيد الفصح" وأطر التعليم الخاص منذ الصباح الباكر، لكن العديد من الآباء أبدوا قلقهم من أن القرار قد اتُخذ بعد فوات الأوان، فقد تلقى بعضهم الرسالة بعد منتصف الليل، أي بعد أن خلد العديد من رياض الأطفال والمعلمين والإداريين ورؤساء الأنظمة التعليمية إلى النوم، وهم يتساءلون عمّا إذا كانت الأنشطة ستعود للعمل بالفعل اليوم.
 

إقرأ المزيد في: عين على العدو

خبر عاجل