westillwithhossein

الخليج والعالم

21/12/2018

"قسد" تقرع أبواب دمشق

أكد مصدر إعلامي تابع للمسلحين ان "قوات سوريا الديمقراطية-قسد" تجري مباحثات مع الحكومة السورية تتضمن تسليمها حقول نفط مقابل حماية بعض المناطق التي تسيطر عليها.

ونقلت وكالة "سمارت" عن مصدر خاص، قوله إن "اجتماعا ضم عددا من المسؤولين السوريين مع قيادات "قسد" في مطار مدينة القامشلي, جرى فيه التفاوض على تسليم الحكومة السورية حقول نفط تسيطر عليها "قسد" شرق سوريا، في حين لم تكشف المصادر عن جوانب أخرى في المباحثات أو النتائج التي توصل إليها الطرفان".

وعلقت "قسد" عل القرار الأميركي الأنسحاب من سوريا، قائلة إن "قرار البيت الأبيض القاضي بالانسحاب من شمال وشرق سوريّا، سيؤثّر سلباً على حملة مكافحة الإرهاب، وسيعطي للإرهاب وداعميه ومؤيّديه زخماً سياسيّاً وميدانيّاً وعسكريّاً للانتعاش مجدّداً، للقيام بحملة إرهابيّة معاكسة في المنطقة".

واعتبر مسؤول المكتب الإعلامي لـ "قوات سوريا الديمقراطية" مصطفى بالي، أن قرار الولايات المتحدة الانسحاب من سوريا "مفاجئ وصادم"، وأضاف ان "القرار كان مؤسفا حقا ولا ينسجم مع الالتزامات الأمريكية ولا حتى مع التزامات التحالف الدولي".

وشدد المتحدث باسم "قسد" على أن القرار الأمريكي سيساهم بشكل أو بآخر في تصعيد التهديدات التركية على الشمال السوري وعلى الأكراد بشكل خاص.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن أمس الأربعاء عن "الانتصار على تنظيم "داعش" الإرهابي" و"سحب القوات الأمريكية من سوريا قريبا". وحسب مصادر إعلامية، فإن القوات الأمريكية ستسحب في الفترة ما بين 60 و100 يوم.

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم