الخليج والعالم

انطلاق أعمال اللجنة القضائية السورية العراقية الإيرانية
19/04/2024

انطلاق أعمال اللجنة القضائية السورية العراقية الإيرانية

انطلقت، في العاصمة السورية دمشق، أعمال اجتماع اللجنة القضائية السورية- العراقية- الإيرانية المشتركة، برعاية وزير العدل السوري أحمد السيد.

سيجري، خلال اجتماعات اللجنة، التشاور بشأن التوصل إلى صيغة نهائية لمذكرة تفاهم قضائية مشتركة للتنسيق بين سورية والعراق وإيران، والتي سيصار إلى توقيعها خلال الاجتماعات المقبلة للجنة، والمقررة في تموز المقبل في العاصمة العراقية بغداد. 

كما سيّفتتح، بموجب هذه الوثيقة، مكاتب توثيق خاصة لمتابعة الجرائم الإرهابية وإصدار مذكرات ادعاء بحق مرتكبيها، إضافة إلى ملاحقة مرتكبي الاعتداءات الإرهابية على البلدان الثلاثة.
 
السيد: حرب قانونية تُشنّ علينا

وزير العدل السوري أحمد السيد أكد، عقب استقباله أعضاء اللجنة، دعم جدول أعمالها مبينًا أهمية تشكّل اللجنة القضائية المشتركة بين الدول الثلاث واجتماعها للعمل والبحث في الأمور القانونية وتعميق أواصر التعاون بينها، في ظل حرب قانونية تشنّ عليها، إضافة إلى الإرهاب الاقتصادي والعسكري.

انطلاق أعمال اللجنة القضائية السورية العراقية الإيرانية

وفي ردّه على سؤال موقع "العهد" الإخباري، حول قدرة هذه اللجنة على تسويق مواقف هذه الدول من موقع محور المقاومة في ظلّ السجال القانوني بينها وبين الدول المتبنية للكيان الصهيوني ومواقفه عقب اعتدائه على القنصلية الإيرانية في دمشق، أكد وزير العدل السوري أن قواعد القانون الدولي واضحة للجميع، بالرغم من أنه شبه معطل من بعض الدول الداعمة للإرهاب:" إلا أننا نؤمن به ومتأكدون من تطبيقه". وشدد الوزير السوري على ضرورة أن تؤدي الدول الفاعلة في العالم دورًا حقيقيًا لوضع حد لمتجاوزي القانون الدولي. 

كما أوضح وزير العدل السوري أن سرقة الموارد والخيرات السورية مخالفة للقانون الدولي، وكذلك الحال بالنسبة إلى لاعتداء على القنصليات والمقرات الدبلوماسية وقتل الأشخاص في المطارات كما حصل في العراق؛ مؤكدًا ضرورة أن يقول العالم المتحضر كلمته في هذا الصدد وعلى القانون الدولي وقواعده تطبيق أفضل صورة له إذا كان هذا العالم يسعى إلى الأمن والسلام. 

انطلاق أعمال اللجنة القضائية السورية العراقية الإيرانية

آبادي: للوصول إلى ملاحقة الإرهابيين ومعاقبتهم

بدوره، أكد نائب رئيس السلطة القضائية للشؤون الدولية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية الدكتور كاظم غريب آبادي أن اجتماع اللجنة على مستوى الدول الثلاث، والتي هي من ضحايا الإرهاب المدعوم من بعض الدول المدعية الدفاع عن حقوق الإنسان، هو مؤشر على جدية هذه الدول في مكافحة الإرهاب والداعمين له وأهمية العمل للوصول إلى نص مشترك لملاحقة المجرمين الإرهابيين ومعاقبتهم، ولاسيما أن الإرهاب له أبعاد مختلفة ولا يمكن اختصاره على أشخاص أو جماعات إرهابية.  ووصف آبادي استهداف الكيان الإسرائيلي للقنصلية الإيرانية في دمشق بالعمل الجبان الذي شكّل انتهاكًا لكل المعاهدات الدولية وميثاق الأمم المتحدة وانتهاكًا صارخًا لسيادة الأراضي السورية؛ مشيرًا إلى أن الإجراءات القضائية تأتي استكمالًا للإجراءات العسكرية والسياسية أيضا التي تتابعها المنظمات الدولية بحق الكيان المجرم وقادته. 

حمزة: رسم آلية التعاون المشترك 

من جانبه، أشار رئيس هيئة الإشراف القضائي في العراق القاضي ليث جبر حمزة إلى أهمية الاجتماع من حيث تبادل المعلومات ورسم آلية جديدة للتعاون القضائي.  ولفت إلى محاور المناقشات المتعلقة بمكافحة الإرهاب، وعلى رأسه تنظيم " داعش" الإرهابي، والجماعات التكفيرية والجريمة المنظمة والمخدرات وغيرها من الجرائم.

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

خبر عاجل