الخليج والعالم

إسلامي: إيران ستزيد عدد محطاتها للطاقة النووية
23/04/2024

إسلامي: إيران ستزيد عدد محطاتها للطاقة النووية

أعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية محمد إسلامي أنّ إيران، إلى جانب دول أخرى في العالم، اتّخذت خطوات أساسية لزيادة عدد محطات الطاقة والقدرة على إنتاج الكهرباء النووية.

وخلال زيارته لمحطة بوشهر للطاقة النووية، أشار إسلامي إلى كمية الكهرباء النووية المنتجة في محطة الطاقة هذه، وقال: "خلال العام الإيراني الماضي، احتفلنا بالذكرى العاشرة لإنتاج الكهرباء من محطة بوشهر للطاقة النووية، وبحسب الإحصائيات فقد جرى إنتاج 63 مليار كيلووات/ساعة من الكهرباء النووية في محطة الطاقة هذه في العقد الماضي".

وأوضح إسلامي أن إنتاج هذه الكمية من الكهرباء النووية قد وفّر 103 ملايين برميل من النفط الخام، وهو ما يعادل أكثر من 8 مليارات دولار من استهلاك الوقود الأحفوري". ولفت إلى أنه: "حتّى الآن، بإنتاج 63 مليار كيلووات/ساعة من الطاقة النووية تمكّنت محطة بوشهر للطاقة النووية من تغطية تكلفة إنشائها بأربعة أضعاف".

وذكر أن تحقيق إنتاج 20 ألف ميغاواط من الطاقة النووية يُعد من القضايا المهمّة التي أكدها آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي. وقال: "إن هذا المشروع المهم مدرج جدّيًا على جدول أعمال منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، ويجري متابعة النضج النووي للبلاد جدّيًا من خلال إنتاج الطاقة النووية والكهرباء".

وفي إشارة إلى حصة الطاقة النووية المنتجة في محطات الطاقة النووية في العالم البالغة 11%، قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية: "خلال مؤتمر الأمم المتحدة الثامن والعشرين لتغير المناخ، تُقرر مضاعفة قدرة الطاقة النووية ثلاث مرات لإنتاج الكهرباء العالمية بحلول العام 2050. كما اتّخذنا خطوات أساسية لزيادة عدد محطات الطاقة النووية في بلادنا".

وفي تصريح للصحافيين؛ أكّد إسلامي أنّ محطات ومراكز الطاقة النووية في إيران محصّنة أمنيًا بنسبة مئة بالمئة، في ظلّ وجود نظام أمني قوي، ولا يوجد أي داع للقلق في هذا الصدد.
وقال: "إن النظام الدفاعي والأمني في البلاد سوف يحبط أي هجوم على المراكز المذكورة في مهدها. وبهذه السيطرة والاقتدار السائد في البلاد، في ظلّ القوات المسلحة، فإنّ الحماية والأمن النووي قائم بكلّ اقتدار ومصداقية من الناحية الأمنية، ولا توجد أي أمر خلاف ذلك".

الطاقة النووية

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم