طوفان الأقصى

فلسطين

جيش العدو ينفذ حملات مداهمة واعتقال في الضفة ويحاصر مخيم طولكرم 
06/05/2024

جيش العدو ينفذ حملات مداهمة واعتقال في الضفة ويحاصر مخيم طولكرم 

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدات عدة، في مختلف محافظات الضفة الغربية المحتلّة، واعتقلت عددًا من الفلسطينيين، كما حاصرت مخيمي طولكرم ونور شمس شمالي الضفة؛ وذلك وسط اقتحام المستوطنين لمدينة الخليل بحماية من جيش الاحتلال.

بدأت حملة الاقتحامات، منذ مساء أمس الأحد، وامتدت حتى فجر اليوم، حيث اقتحمت قوات الاحتلال مدينة طولكرم بعدد من الآليات العسكرية وجرافتين، وعمدت إلى تجريف الشوارع في مناطق عدة من المخيم. كما فرضت حصارًا واسعًا عليه مع حظر للتجول، وسط تحليق مكثف لطائرات التجسس، إضافة إلى قطع التيار الكهربائي عن عدة مناطق من المخيم مع استمرار العملية العسكرية العدوانية.

كما توجهت قوة إسرائيلية أخرى نحو مخيم نور شمس شرقي طولكرم، حيث دوت صفارات الإنذار عقب تقدم الآليات العسكرية التي حاصرت المخيم من عدة محاور، وقامت بتجريف الشوارع المحيطة بالمخيم وسط تحليق مكثف للمسيّرات في سماء المدينة والمخيم.  

ومنعت قوات الاحتلال الصحفيين من استكمال التغطية أمام مدخل مخيم طولكرم الرئيسي، وحاصرت مستشفى ثابت ثابت الحكومي في مدينة طولكرم خلال الاقتحام المستمر منذ ساعات.

اقتحامات المستوطنين

هذا؛ واقتحم مستوطنون منطقة تل أرميدة وشارع الشهداء وسط الخليل جنوب الضفة الغربية، وجابوا عدة شوارع في المدينة بأعداد كبيرة وسط تعزيزات عسكرية وأمنية من الاحتلال. وجاء هذا الاقتحام عقب تشييع نجل رئيس بلدية مستوطنة كريات أربع في الخليل، والذي تبين أنه مقتول وليس محتجزًا في غزة منذ أحداث السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

كما اقتحمت قوات الاحتلال مناطق عدة في بلدة بيت أمر شمال الخليل ومنطقة عيصى بالمدينة، وداهمت منزل الأسير معتز الجعبة الذي اعتقلته قبل يومين بعد إفراجها عنه. وأطلقت قنابل الصوت باتجاه المواطنين وتمركزت مع عدد من الدوريات في محيط المنزل وأغلقت الموقع قبل انسحابها منه.

جيش العدو ينفذ حملات مداهمة واعتقال في الضفة ويحاصر مخيم طولكرم 

كما اقتحمت قوات الاحتلال قرية مادَما جنوبي نابلس وشنّت حملة اعتقالات. وقوات أخرى اقتحمت بلدة سلوان جنوب القدس المحتلة، كما اقتحمت حي كفر سابا في مدينة قلقيلية شمال الضفة والبلدة القديمة في الخضر غرب بيت لحم، وداهمت عددًا من المنازل. كما اقتحمت محافظة طوباس وبلدة حارس قضاء سلفيت شمالي الضفة الغربية، وداهمت عدة منازل ونفذت حملة اعتقالات.

وكانت قوات الاحتلال أطلقت، في وقت سابق، قنابل الصوت باتجاه المحتفلين من أبناء الطائفة المسيحية بعيد القديس الخضر في ساحة كنيسة مار جريس في البلدة، وفرّقت المحتفلين.

سرايا القدس توقع قوة للاحتلال بكمين محكم 

وفي السياق، تصدى المقاومون الفلسطينون، فجر اليوم الاثنين، لسلسلة الاقتحامات التي شنّها جيش الاحتلال الإسرائيلي في عدّة مناطق من الضفة الغربية. فقد أعلنت سرايا القدس - كتيبة طوباس إيقاعها قوة إسرائيلية مترجّلة في كمين في محيط ديوان الضبابات، حيث استهدفها المقاومون بصليات كثيفة من الرصاص. وأكدت السرايا أنّ مجاهديها تمكّنوا من تحقيق إصابات مباشرة بين جنود هذه القوة.

وفي طولكرم شمالي الضفة، أعلنت كتائب القسام - طولكرم أن مجاهديها يخوضون، برفقة إخوانهم في فصائل المقاومة، اشتباكًا مع جيش الاحتلال المتوغل؛ حيث استهدف المقاومون جرافة عسكرية بعبوة ناسفة محلية الصنع في مخيم نور شمس، حين اقتحمت قوات إسرائيلية المخيم وعمدت إلى تدمير البنية التحتية للمخيم، وسط انقطاع التيار الكهربائي في عدة أحياء فيه.

كذلك، اندلعت اشتباكات بين المقاومين الفلسطينيين وقوات الاحتلال التي اقتحمت مخيم عسكر، في مدينة نابلس، شمالي الضفة الغربية المحتلّة.

الخليلنابلس

إقرأ المزيد في: فلسطين

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة

خبر عاجل