ترجمات

مسؤولون أميركيون: النصر المُطلق على حماس غير ممكن
14/05/2024

مسؤولون أميركيون: النصر المُطلق على حماس غير ممكن

سلّطت وسائل الإعلام الأميركية الضوء على تصريحات أحد كبار المسؤولين الأميركيين، وهو نائب وزير الخارجية كورت كامبل، والذي تحدث فيها عن الاستراتيجية الإسرائيلية في قطاع غزة. ونقلت مجلة "Politico" عن كامبل قوله: "إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن لا ترى أن استراتيجية إسرائيل الحالية ضد حركة حماس ستحقق نصرًا كاملًا".

حديث هذا المسؤول الأميركي جاء خلال قمة شباب حلف الناتو، في مدينة ميامي الأميركية، حيث نقلت وسائل الإعلام قوله "إن الولايات المتحدة تواجه صعوبة في فهم نظرية النصر في غزة". وأكد كامبل أنّ القادة "الإسرائيليين" يتحدثون في الغالب عن شكل من أشكال النصر الساحق والكامل في الميدان، قائلًا: "إن الولايات المتحدة تكافح من أجل نظرية النصر في غزة، وفي بعض الأحيان عندما نستمع بعناية إلى القادة الإسرائيليين، نراهم يتحدثون بشكل أساسي عن فكرة نوع من النصر الساحق في ساحة المعركة، لكنني لا أعتقد أن ذلك معقول أو ممكن".

وأضاف: "تريد الكثير من الدول أن ترى حلًا سياسيًا تُحترم فيه الحقوق الفلسطينية بشكل أكبر، ولا أعتقد أن الأمر كان صعبًا كما هو الآن، لكنني أعتقد أن الالتزام ما يزال قائمًا". ورأت المجلة أن هذا الكلام هو الأكثر صراحة من مسؤول أميركي حتى الآن، فـ "إسرائيل" لا تستطيع تحقيق النصر الكامل ضد حماس في غزة كما وعدت.

بدوره، تطرق مستشار الأمن القومي للرئيس الأميركي جو بايدن جيك سوليفان إلى مهاجمة المتظاهرين للشاحنات المحملة بالمساعدات والمتوجهة إلى غزة، واصفًا إياها بأنها "فضيحة لا مثيل لها". وأضاف سوليفان: "نحن ننظر في استخدام أدواتنا لمعالجة هذا الأمر، ونناقش القضية أيضًا مع الحكومة الإسرائيلية".

وبحسب إعلام إسرائيلي، فقد أدلى وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن "بتصريحات قاسية حول "إسرائيل"، خلال مقابلة تلفزيونية مع شبكة CBS في برنامج "Face The Nation""، معربًا عن:" استيائه العميق من التكتيكات الإسرائيلية وعدم الاستعداد لمرحلة ما بعد الحرب"، بحسب تعبيره، مشيرًا إلى أنّ الإدارة الأميركية: "لم تر خطة واضحة وذات مصداقية لمرحلة ما بعد الحرب". وانتقد بلينكن بشدة اعتزام "إسرائيل" شنّ هجوم على مدينة رفح، والتي تُعد ملاذًا لنحو 1.2 مليون لاجئ فلسطيني، محذّرًا من مذبحة بحق السكان.

وأوضح بلينكن أنه: "ربما تُحقق بعض النجاح الأوّلي، لكن من المحتمل أن يكون ذلك بثمن باهظ لسكان غزة، وسيواجه الجيش الإسرائيلي مقاومة مستمرة، وسيظل هناك الكثير من عناصر حماس المسلحين، بصرف النظر عما يفعلونه في رفح، سواء بقوا هناك أم غادروا غزة، كما نعتقد أنه ينبغي عليهم أن يفعلوا"، في إشارة إلى العملية العسكرية الإسرائيلية في رفح.

كما أشار بلينكن إلى أنّ النتائج التي توصلت إليها إدارة بايدن تؤكد أنّ "إسرائيل" انتهكت على الأرجح القانون الإنساني الدولي في استخدام الأسلحة المدعومة من الولايات المتحدة.

وجاءت تصريحات بلينكن بعد أن قررت الإدارة الأميركية، الأسبوع الماضي، وقف شحنة من القنابل الثقيلة إلى "إسرائيل".

إقرأ المزيد في: ترجمات