عين على العدو

ليبرمان يجدّد هجومه على مجلس الحرب: يأخذوننا إلى الضياع
15/05/2024

ليبرمان يجدّد هجومه على مجلس الحرب: يأخذوننا إلى الضياع

حلّ رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان ضيفًا، في فودكاست "سري للغاية"، وهاجم فيه بشدّة رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو وسياسة "كابينت" الحرب. وأشارت صحيفة "إسرائيل هيوم" إلى قول ليبرمان: "يأخذوننا إلى الضياع. الحكومة لا تخطط لشيء، ليس لديها أفق أو خطة لكيفية إدارة المعركة، كان لدينا دعم دولي ساحق، ونتنياهو مع المراوحة تسبّب بضياعه".

وتابع ليبرمان إن "كل ما تفعله الحكومة هو لأجل بقائها سياسيًا، يتخلون عن المِنعة الوطنية، ويسببون مرة أخرى شرخًا في صفوف الشعب". وتحدّث ليبرمان عن دور نتنياهو في الحرب، مشيرًا إلى أن كلّ الذين يتحمّلون المسؤولية عن إخفاق 7 تشرين الأول/أكتوبر: "يجب أن يرحلوا، رئيس الحكومة ووزير الأمن ورئيس الأركان".

كما وجّه ليبرمان انتقادات أيضًا "للانغلاق العسكري وعدم السماع للنقد الخارجي" على حد تعبيره، وقال إن: "الجيش منغلق، ولا يتحمّل أي نقد، كتبت وثيقة تصف بالضبط ما حدث في 7 تشرين الأول/أكتوبر، حذّرت عدة مرات من سيناريو كهذا، لكن استخفوا بوثيقتي واستخفوا باللواء يتسحاق بريك, لذلك؛ يجب تغيير رؤية الجيش القائمة على الاحتواء وليس على المبادرة، مثلًا، في الشمال، اليوم لا يبادرون إلى شيء وتخلوا عن شريط كامل من البلاد، يجب إقامة حزام أمني جديد؛ لأن أي حل دبلوماسي لم ينجح".

وأشار ليبرمان إلى أنه "قلق من التوّتر في العلاقات بين "إسرائيل" والولايات المتحدة"، وأضاف "لا أذكر خلافات علنية كهذه، يوجد خلافات في الرأي، لكن كانت تحصل دائمًا في غرف مغلقة وبهدوء". كما دعا ليبرمان: "الوزيرين غانتس وآيزنكوت إلى الاستقالة من الحكومة لأن ليس لهما أي تأثير".

إقرأ المزيد في: عين على العدو