طوفان الأقصى

عين على العدو

المقاومة تواصل مفاجآتها وإعلام العدو يُقرّ بالصعوبات
16/05/2024

المقاومة تواصل مفاجآتها وإعلام العدو يُقرّ بالصعوبات

تواصل المقاومة الإسلامية مفاجأة العدو الصهيوني في جبهة إسناد غزة والدفاع عن لبنان يومًا بعد يوم. فرغم الرقابة التي يفرضها العدو، لا يزال الإعلام العبري يقرّ بصعوبة التطورات الميدانية التي يفرضها حزب الله على كيان الاحتلال ومستوطنيه، من خلال العمليات النوعيّة التي تُنفّذ بالصواريخ والمسيّرات.

والجديد في مفاجآت المقاومة الإسلامية، إعلانها الخميس 16 أيّار/مايو 2024، عن مهاجمة موقع "المطلة" ‏وحاميته وآلياته بمسيّرة هجوميّة مسلّحة بصواريخ "‏S5‏" عدد 2، وعند وصولها النقطة المحددة ‏لها أطلقت صواريخها على إحدى آلياته والعناصر المجتمعة حولها‎ ‎وأوقعتهم بين قتيل وجريح، ‏وبعدها أكملت انقضاضها على الهدف المحدد لها وأصابته بدقّة.‏

وفي هذا الصدد، توالت ردود الأفعال في إعلام العدو عقب عملية "المطلّة"، حيث قالت القناة 12 الصهيونية، إنّه "يمكننا أن نرى تحركًا مزعجًا للغاية من جانب حزب الله الذي يحاول تعمية نظام المراقبة التابع للجيش "الإسرائيلي" في الشمال، وكجزء من هذا التحرك، يُطلق حزب الله العديد من الصواريخ الكبيرة على قاعدة وحدة المراقبة الجوية في "ميرون"، وصواريخ مضادة للدروع ونيران قناصة على كاميرات الجيش "الإسرائيلي" على الحدود اللبنانية".

وأضافت "ينبغي القول بأن الجيش "الإسرائيلي" يواجه صعوبة في التعامل مع الطائرات بدون طيار التابعة لحزب الله، والتي تسبّبت بالفعل في قدر كبير من الخسائر والأضرار في المعركة الحالية".

ولفتت وسائل الإعلام "الإسرائيلية" إلى أنّه "للمرة الأولى يستخدم حزب الله مسيّرة مسلّحة بصاروخ من طراز "أس 5" وهو صاروخ جو - أرض أطلق نحو "المطلة".

إلى ذلك، اعترفت وسائل إعلام العدو بأنّه تم "إطلاق نحو 200 صاروخ اليوم (الخميس) من لبنان باتجاه "إسرائيل"".

إقرأ المزيد في: عين على العدو

خبر عاجل