طوفان الأقصى

عين على العدو

بعد استقالة غانتس.. بن غفير يطالب بالدخول إلى كابينت الحرب
10/06/2024

بعد استقالة غانتس.. بن غفير يطالب بالدخول إلى كابينت الحرب

بعد إعلان الوزير وعضو كابينت الحرب بني غانتس مساء أمس الأحد عن انسحابه من حكومة الحرب، وأنه سينضم إلى صفوف المعارضة مع دعمه كل اتفاق سيؤدي لاستعادة المختطفين وكل خطوة صحيحة ستقوم بها الحكومة، ردّ رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو على هذه الاستقالة، قائلًا: إن "إسرائيل تخوض حرباً وجودية على عدة جبهات. يا بني، هذا ليس الوقت المناسب لترك المعركة - هذا هو الوقت المناسب لتوحيد القوى".

وأضاف: "سنواصل حتى النصر وتحقيق جميع أهداف الحرب، وفي مقدمتها إطلاق سراح جميع رهائننا والقضاء على حماس، وسيظل بابي مفتوحاً أمام أي حزب صهيوني مستعد للوقوف تحت الراية والمساعدة في تحقيق النصر على أعدائنا وضمان أمن مواطنينا".

بدوره، طالب وزير الأمن القومي، بن غفير، من نتنياهو، ضمّه إلى كابينيت الحرب، ووصف وزراء معسكر الدولة بأنهم وزراء التصوّر الأمني الذي أدى إلى الهزيمة الإسرائيلية في مواجهة هجوم القسام في السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وجاء في بيان صدر عن مكتب بن غفير "الآن مع استقالة وزراء المفهوم الانهزامي، لم يعد هناك مبرر لمقاطعة وإقصاء الشركاء وكبار الوزراء، وبالتأكيد الشركاء الذين حذروا من هذا التصور الذي بات الجميع يفهم أنه خطأ.. بصفتي وزيراً في الحكومة ورئيس حزب وشريكًا كبيراً في الائتلاف، أطالب بالانضمام إلى هذا الكابينت".

رئيس حزب شاس والعضو في كابينت الحرب، آريا درعي، ردّ هو أيضاً على استقالة غانتس قائلًا "يؤسفني بشدة إعلان بني غانتس استقالته من الحكومة. إسرائيل لا تزال في حالة طوارئ، والتهديدات كثيرة، جنود الجيش يقاتلون جنباً إلى جنب، والوحدة الداخلية أمر بالغ الأهمية لمواصلة المعركة. خلال الأشهر الثمانية من الحرب، عرفنا كيف نضع خلافاتنا جانباً".

وتابع قائلًا "كل القرارات في كابينت الحرب اتخذت بالإجماع، وأمامنا مهمات مصيرية.. ليس هذا هو الوقت المناسب للخلافات السياسية، أو لحملة انتخابية تقسّم الشعب، بني غانتس، أدعوك إلى إعادة النظر في موقفك.. إسرائيل فوق كل شيء".

وزير المالية، بتسلئيل سموتريتش، تطرق هو أيضاً إلى استقالة "معسكر الدولة"، وقال "خطوتك تهدف إلى تفتيت التماسك لأسباب سياسية وغير مسؤولة.. التهديدات في الشمال تتزايد، والمختطفون لا يزالون يتواجدون في أنفاق حماس، وعشرات آلاف السكان خارج منازلهم ويتوقعون منا أن نتحد وأن نضعهم في صلب الاهتمام".

كما أصدر رئيس لجنة الخارجية والأمن في الكنيست، يولي إدلشتاين، بيانًا حول انسحاب معسكر الدولة من الائتلاف، وقال إنه "يأسف لانسحاب غانتس من ائتلاف الطوارئ، هذه ساعة الوحدة.. إن تشكيل حكومة موسعة هو أمر الساعة في ظل التحديات العديدة التي تواجه دولة إسرائيل".
وكرّر إدلشتاين دعوته "لجميع الأطراف التي تعتبر دولة "إسرائيل" ومواطنيها مهمين بالنسبة لهم: اليد ممدودة ولدينا العديد من المهام.. انضموا إلى الائتلاف-الآن".

إقرأ المزيد في: عين على العدو

خبر عاجل