طوفان الأقصى

اليمن

المكونات السياسية اليمنية تؤيد مواقف السيد الحوثي: لن نألو جهدًا لنصرة فلسطين وحماية أراضينا
08/07/2024

المكونات السياسية اليمنية تؤيد مواقف السيد الحوثي: لن نألو جهدًا لنصرة فلسطين وحماية أراضينا

ثمنت الأحزاب والحركات اليمنية وباركت مواقف وقرارات قائد حركة أنصار الله السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي بمناسبة حلول العام الهجري الجديد، وأكَّدت أنها لن تألو جهدًا في الدفاع عن اليمن ونصرة ومساندة الشعب الفلسطيني المظلوم، ضدّ آلة القتل الصهيونية، كما أعلنت تأييدها للتغييرات الجذرية والإصلاحات الشاملة لمؤسسات الدولة، مؤكدة أنَّ هذه الخطوات ضرورية لتعزيز صمود الشعب اليمني وانتصاره في معركته ضدّ العدوان الصهيوني الأميركي.

بداية مع المجلس السياسي الأعلى اليمني الذي ثمَّن المواقف القوية والشجاعة للسيد الحوثي المعبرة عن الحرص والشعور بالمسؤولية، وأيد القرارات والخطوات الجادة نحو تحقيق التغييرات الجذرية والإصلاحات الشاملة لكل مؤسسات الدولة وتطهيرها من كلّ من له يد في خدمة دول العدوان.

وأكَّد التأييد الكامل لكل الخطوات التصعيدية لمواجهة التصعيد الاقتصادي العدواني الذي يقوم به النظام السعودي خدمة لأميركا و"إسرائيل"، والتصدي لكل المؤامرات التي تستهدف الشعب اليمني.

وحذر المجلس النظام السعودي من مغبة ارتكاب أي حماقة أو مواصلة تضييق الخناق على الشعب اليمني، وأن يأخذ ما جاء في خطاب قائد الثورة سيد القول والفعل على محمل الجد.

وجدد بيان المجلس التأكيد على مباركة وتأييد الاستمرار في تنفيذ العمليات النوعية المساندة للشعب الفلسطيني في مواجهة العدوان الإرهابي الصهيوني حتّى يتوقف العدوان والحصار على غزّة.

بدورها، هيئة رئاسة مجلس النواب اليمني أيَّدت مواقف قائد حركة أنصار الله والقيادة السياسية وحرصهما على حماية مصالح ومقدرات الشعب اليمني.

وخلال اجتماعها اليوم الاثنين 8 تموز/يوليو 2024، أكَّدت الهيئة أنَّ تلك المؤامرات لن تثني الشعب اليمني عن استكمال معركته في التصدي للإجرام الصهيوني حتّى إيقاف العدوان وإنهاء الحصار عن غزّة والأراضي الفلسطينية المحتلة كافة، وأعلنت تأييدها للتغييرات الجذرية والإصلاحات الشاملة لمؤسسات الدولة، مؤكدة أن هذه الخطوات ضرورية لتعزيز صمود الشعب اليمني وانتصاره في معركته ضدّ العدوان الصهيوني الأميركي.

كما أكَّدت الهيئة تأييدها لاستمرار المسار المساند للشعب الفلسطيني المظلوم، ودعت المجتمع الدولي إلى التدخل لوقف العدوان "الإسرائيلي" على قطاع غزّة، وجددت تأييدها ومباركتها للعمليات التي تنفذها القوات البحرية اليمنية، مؤكدةً حق اليمن المشروع في حماية المياه والسواحل اليمنية ضدّ السفن والتحركات المعادية لمصالح الشعبين اليمني والفلسطيني.

ورحَّبت الهيئة بالعمليات المشتركة مع محور المقاومة في العراق، مؤكدة أهمية توحيد الجهود والتعاون في استهداف عمق العدوّ الحيوي.

من ناحيته، بارك مجلس الشورى اليمني ما تضمنه خطاب السيد الحوثي، مثمنًا المواقف القوية والشجاعة لقائد الثورة والمجلس السياسي الأعلى المعبرة عن الحرص والشعور بالمسؤولية أمام المولى عز وجل للحفاظ على مصالح الشعب اليمني وأمنه واستقراره وسيادة قراره.

وأيَّد المجلس قرارات السيد الحوثي وخطواته الجادة نحو تحقيق التغييرات الجذرية والإصلاحات الشاملة لكل مؤسسات الدولة وتطهيرها من كل من له يد في خدمة دول العدوان.

وأكد التأييد الكامل لكل الخطوات التصعيدية لمواجهة التصعيد الاقتصادي العدواني الذي يقوم به النظام السعودي خدمة لأميركا و"إسرائيل"، والتصدي لكل المؤامرات التي تستهدف الشعب اليمني.

وحذَّر المجلس "النظام السعودي من مغبة ارتكاب أي حماقة أو مواصلة تضييق الخناق على الشعب اليمني، وأن يأخذ ما جاء في خطاب السيد الحوثي سيد القول والفعل على محمل الجد".

وجدد بيان المجلس التأكيد على مباركة وتأييد الاستمرار في تنفيذ العمليات النوعية المساندة للشعب الفلسطيني في مواجهة العدوان الإرهابي الصهيوني حتى يتوقف العدوان والحصار على غزة.

من جهتها، أحزاب اللقاء المشترك اليمنية باركت مضامين خطاب السيد الحوثي، وأكدت في بيان، تأييدها لما ورد في خطاب السيد الحوثي عن التغييرات الجذرية وإصلاح وضع مؤسسات الدولة وأي خيارات لمواجهة التصعيد الاقتصادي العدواني من قبل النظام السعودي خدمة لأميركا و"إسرائيل" وكذا التصدي للمؤامرات الرامية لقتل الشعب اليمني جوعًا وحصارًا.

وجددّت أحزاب اللقاء المشترك تأييدها لاستمرار المسار المساند للشعب الفلسطيني المظلوم ومقاومته الباسلة في مواجهة العدوان الصهيوني الأميركي على قطاع غزّة ودعمه شعبياً ورسميًا وعلى كلّ المستويات.

السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي

إقرأ المزيد في: اليمن

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة