عاشوراء 2024

لبنان

حمية: نعمل على تشغيل المنافذ البحرية في مرفأي بيروت وطرابلس واستمرارية عمل المطار
09/07/2024

حمية: نعمل على تشغيل المنافذ البحرية في مرفأي بيروت وطرابلس واستمرارية عمل المطار

أكد وزير الأشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الأعمال علي حمية أنّ "هناك حرص على تشغيل المنافذ البحرية في مرفأي بيروت وطرابلس وفقًا لبعض ما قيل عن موضوع السكانرات" على المرافىء البحرية".

وأضاف "بطبيعة الحال" السكانر "هو من صلاحية الجمارك ووزارة المالية وليس من صلاحية وزارة الأشغال العامة والنقل، ولكن حرصًا من الوزارة على استمرارية عمل" السكانرات" في المرافىء البحرية وخصوصًا في مرفأ بيروت، الذي هو هبة من الحكومة الفرنسية وانتهى عقد صيانته في العام 2024 لذلك تم التكفل بصيانة السكانر من إيرادات مرفأ بيروت، وهذه من المشاريع القصيرة الأمد، وستعمد الوزارة إلى مواكبة الجمارك ووزارة المالية لتأمين الأموال اللازمة لصيانة السكانرات الموجودة". 

وتابع وزير الأشغال "أما المشاريع الطويلة الأمد على مستوى السكانرات في المنافذ البحرية، فنحن نعمل مع الجمارك بناء لتوجيهات رئيس الحكومة على إعداد دراسة تفصيلية لعدد "السكانرات" المطلوبة للمنافذ البحرية والمعابر الحدودية البرية أيضًا وبالتالي فنحن موعودون بأن تزودنا رئاسة المجلس الأعلى للجمارك ومديرية الجمارك بالدراسات في أقل من شهر، لنعرف كيفية التمويل، إما من قبل الدولة اللبنانية أو من القطاع الخاص ولكن مع الحفاظ على السيادة من قبل الجمارك على كلّ السكانرات الموجودة".

وأضاف حمية: "أما بالنسبه للكهرباء في المطار، فلدينا خطة طوارئ فيه، ولدينا أربعة مولدات كبيرة مخصصة لتزويد الكهرباء في كافة ارجاء المطار ومبنى الركاب، كما لدينا مولدات اصغر حجما لمبنى الركاب، وبالتالي من خلال خطة الطوارئ لا يمكن أنقطاع التيار الكهربائي في المطار، لكننا إطلقنا جرس الأنذار بالامس، من أجل الا تصبح خطة الطوارئ مستمرة من أجل تزويد المطار بالكهرباء، لأنه قد لا تستطيع المولدات العمل على مدار 24 ساعة يوميًا، ووعدنا بالامس أنّ تعود الكهرباء إلى المطار وهذا ما حصل فعلًا بدءًا منذ الساعة الثانية عشرة من ظهر يوم أمس ونأمل باستمرار تغذية المطار بالتيار الكهربائي من قبل مؤسسة كهرباء لبنان، لان المولدات الموجودة هي فقط للطوارئ".

حمية أوضح أنّ "هناك من يقول إنّ التكييف في المطار يتوقف أحيانًا، وهذا الأمر سببه أنه بمجرد انقطاع التيار الكهربائي فإن أجهزة التكييف بحاجة إلى قرابة الساعة لتعود للعمل بشكل طبيعي، وبالتالي يصدف أن تكون هناك طائرات قد وصلت بالتزامن مع توقف المكيفات، فعندها يتم التأخير في العمل ونعتذر بالتالي من جميع المسافرين".

وردًا على سؤال قال حمية: "نحن كوزارة استطعنا تأمين ستة مولدات للمطار ولكن لا يمكننا أن نحلّ مكان مؤسسة كهرباء لبنان، المهم هو سلامة الطيران والمحافظة على استمرارية عمل المطار".

علي حمية

إقرأ المزيد في: لبنان