عين على العدو

مسؤول سابق في استخبارات العدو: نترقّب ردّ إيران في ظلّ التصعيد مع الولايات المتحدة‎

03/07/2019

مسؤول سابق في استخبارات العدو: نترقّب ردّ إيران في ظلّ التصعيد مع الولايات المتحدة‎

قال الرئيس السابق لقسم الأبحاث في شعبة الإستخبارات الاسرائيلية العميد إحتياط يوسي كوبرفاسر إن "إيران تواصل تحدي "إسرائيل" في سوريا، ونحن نردّ بسرعة على كل تطور"، وأضاف "لدى إيران ثلاثة أهداف أساسية في سوريا": وهي إنشاء بنية تحتية تسمح بتقوية حزب الله عبر نقل وسائل قتالية من إيران عبر سوريا أو تصنيع سلاح في سوريا ولبنان، وتشكيل بنية تحتية تسمح بتهديد "إسرائيل" من داخل الأراضي السورية، وتطوير قدرات لضرب "إسرائيل" من منطقة الجولان.

وبحسب ما نقل عنه موقع "ميدا" الاسرائيلي، رأى كوبر فاسر أن "حافزية الإيرانيين للعمل في سوريا تزداد بسبب الضغط الأميركي"، وتابع "الإيرانيون يريدون إعداد قدرات لضرب "إسرائيل" في حال التصعيد مع الولايات المتحدة، ولذلك هم مصمّمون أكثر من المعتاد على تشكيل البنية التحتية العسكرية في سوريا".

وأردف "قبل كل شيء، في كل ساحة هناك قواعد لعبة خاصة بها، ولا يمكن العمل في غزة كما نعمل في سوريا لأن الثمن لتغيير الواقع في "الجنوب" سيكون كبيرًا جدًا. حاليًا، لا يوجد في الحقيقة رغبة بالتورط بتصعيد في "الجنوب" لأن معظم الإنتباه موجه نحو الشمال. الأمر الأساسي الذي يحصل في الشرق الأوسط هو الضغط الأميركي على إيران وردّ طهران، وهذه هي الأهمية الأساسية ولذلك يجب على "تل أبيب" أن تكون متيّقظة".

إقرأ المزيد في: عين على العدو