العالم

قصف مركز للمهاجرين في العاصمة الليبية يودي بحياة 30 شخصاً

03/07/2019

قصف مركز للمهاجرين في العاصمة الليبية يودي بحياة 30 شخصاً

أكدت مفوضية الأمم المتحدة للاجئين مقتل 30 شخصًا على الأقل بقصف مركز للمهاجرين في تاجوراء بالعاصمة الليبية طرابلس، وإصابة العشرات، داعية إلى التحقيق في الهجوم.

وأشارت البعثة الأممية في ليبيا إلى أن الحادث يظهر ضرورة إيقاف احتجاز المهاجرين، مطالبةً بمحاسبة منفذي الغارة الجوية، واصفة إياها بأنها ترقى لمستوى جريمة حرب.

وأضافت "هذه هي المرة الثانية، التي يتم فيها الاعتداء بالقصف على مركز الإيواء، الذي يُحتجز فيه قرابة 600 مهاجر".

من جانبه أدان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية في طرابلس الحادثة، متهماً قوات حفتر بارتكاب "جريمة قتل جماعي وجريمة حرب تضاف لقائمة الانتهاكات الجسيمة ضد الإنسانية التي ترتكبها قواته".

وقال المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق في بيان: إن "هذا القصف الذي طال مركز الإيواء كان متعمدا ولم يكن بشكل عشوائي، بل كان باستهداف مباشر ودقيق".

وأضاف "وفي هذا الإطار نطالب وبشكل فوري من البعثة الأممية لدى ليبيا إدانة هذا العمل البربري الهمجي، وإرسال المجتمع الدولي على الفور لجنة تقصي الحقائق لمعاينة الموقع وتوثيق هذه العملية الإجرامية".

وتابع البيان: "نطالب المجتمع الدولي من خلال الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي والمنظمات الدولية باتخاذ موقف واضح وحازم من هذه الانتهاكات المستمرة والعمل على إيقاف هذا العدوان فورا".

إقرأ المزيد في: العالم