العالم

بطلب من أميركا.. اعتراض ناقلة نفط في جبل طارق كانت متوجهة الى سوريا

04/07/2019

بطلب من أميركا.. اعتراض ناقلة نفط في جبل طارق كانت متوجهة الى سوريا

أعلنت سلطات جبل طارق أنها احتجزت الليلة الماضية ناقلة عملاقة متجهة إلى سوريا وتحمل مليوني برميل من النفط الخام.

وفي التفاصيل، صعد رجال الأمن في جبل طارق بمساعدة القوات البريطانية الخاصة عند الساعة الثانية فجرا على متن الناقلة Grace 1 التي تحمل علم بنما، واحتجزوها.

من جانبه، قال رئيس الوزراء في جبل طارق فابيان بيكاردو، في بيان صدر اليوم الخميس: "في الواقع، لدينا سبب للاعتقاد بأن السفينة Grace 1 كانت تحمل شحنتها من النفط الخام إلى مصفاة بانياس في سوريا، وهذه المصفاة ملك لكيان يخضع لعقوبات الاتحاد الأوروبي".

ولم تؤكد حكومة جبل طارق مصدر شحنة الناقلة، لكن النشرة البحرية المتخصصة "قائمة لويدز" (Lloyd’s List) أفادت في وقت سابق من هذا الأسبوع بأنها نفط خام إيراني.

ووفقا لـ"قائمة لويدز"، فإن الناقلة التفت حول رأس الرجاء الصالح في جنوب إفريقيا بعد تحميلها في منتصف أبريل تقريبا في سواحل إيران ورست في موقعين مختلفين قبالة الإمارات.

وبعد انتشار خبر احتجاز سفينة النفط، أعلنت الخارجية الإسبانية أن استحواذ سلطات جبل طارق على ناقلة النفط التي كانت متوجهة إلى سوريا يأتي بعد طلب من الولايات المتحدة لبريطانيا.

إقرأ المزيد في: العالم