العالم

عُمّال تونس يتظاهرون رفضًا لـ"صفقة القرن"

09/07/2019

عُمّال تونس يتظاهرون رفضًا لـ"صفقة القرن"

نظم "الاتحاد العام التونسي للشغل"، أكبر نقابة عمالية في تونس، يوم أمس الإثنين، وقفة احتجاجية ومسيرة، رفضا لـ"مؤتمر المنامة" و"صفقة القرن".

ونفذ الاتحاد تجمعا شعبيا أمام مقره بساحة محمد علي وسط العاصمة التونسية، أعقبته مسيرة انطلقت من هناك وصوًلا إلى شارع الحبيب بورقيبة وسط المدينة.

وخلال التظاهرات، ردد مئات المحتجين شعارات كـ"تجريم التطبيع واجب"، و"تسقط صفقة القرن"، و"يسقط مؤتمر البحرين" و"مقاومة مقاومة لا صلح ولا مساومة".

وفي كلمة ألقاها خلال التجمع الشعبي، قال الأمين العام للاتحاد نورالدين الطبوبي إن "منظمة الشغيلة تنتصر دائما من أجل القضايا العادلة، وأولها القضية الفلسطينية التي تعتبر بوابة للسلام"، مستنكرًا عقد "مؤتمر البحرين و"صفقة القرن"، واعتبر أنها "صفقة لبيع فلسطين، ووصمة عار في وجوه العرب بصفة عامة".

وتابع أن "الخزي والعار للأنظمة العربية التي فقدت قيمها، والشعب العربي لن يفرط في القضية الفلسطينية".

من جانبه، قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تيسير خالد، الذي شارك في التظاهرات، إن "أنظمة الاستبداد العربية هي التي تقمع شعوبها ولا تسمح لهم بالتعبير عن آرائهم".

واعتبر خالد أن "ما جرى في المنامة هو ضربة غادرة لآمالنا وطموحاتنا"، مشيرًا إلى أن "هذا التطبيع يعبر عن نقص في المناعة الوطنية لأنظمة الاستبداد".

وفي 25 و26 حزيران/يونيو الماضي، استضافت البحرين ما يسمى "ورشة السلام من أجل الازدهار" في المنامة، وهي تمثل الشق الاقتصادي لـ"صفقة القرن" الخاصة بنسف حقوق الفلسطينيين في أرضهم.

إقرأ المزيد في: العالم