العالم

اللواء باقري: احتجاز ناقلة النفط الإيرانية لن يبقى دون رد

09/07/2019

اللواء باقري: احتجاز ناقلة النفط الإيرانية لن يبقى دون رد

أكد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري اليوم أن احتجاز ناقلة النفط الإيرانية لن يبقى دون رد.

وفي مراسم تكريم نائب رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة إلى تملص أمريكا وأوروبا من الاتفاق النووي، قال اللواء باقري "بالرغم من نكث الوعود من قبل الغرب تجاه الاتفاق النووي، لكن الجمهورية الاسلامية الايرانية صبرت لمدة عام وجعلت شعوب وحكومات العالم تطمئن من أننا ملتزمون تجاه تعهداتنا".

وأوضح اللواء باقري أن إيران الإسلامية أثبتت أنها لا تدعو للحرب ولا تنوي نكث الوعود ولا الاعتداء على الآخرين، مضيفا أن إيران قررت منذ آذار/مارس الماضي وفي المرحلة الجديدة أن تنتهج استراتيجية جديدة تحت عنوان "المقاومة الفعالة".

وإذ شدد باقري على أن إيران لا تخشى الحرب لكنها لا ترحب بها، أضاف "في هذه المرحلة التفاوض يعني الاستسلام لذلك نقول للتفاوض لا حازمة".

وأشار رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية إلى ان اسقاط طائرة التجسس الامريكية من طراز "غلوبال هوك" المتطورة أدهش الجميع خاصة أمريكا، قائلا إن الجمهورية الاسلامية الايرانية اليوم تتمتع بقوة ضرورية ومناسبة في المجالات الصاروخية والبحرية والدفاع الجوي.

واعتبر اللواء باقري احتجاز ناقلة النفط الايرانية من قبل بريطانيا في المياه الدولية تحت ذريعة واهية اجراءً انتقاميًا وردا على الرد المباشر والشفاف والشجاع للقوات المسلحة الايرانية ضد طائرة مسيرة معادية.

باقري أكد أن الإجراء البريطاني لن يبقى دون رد، وقال "عند الضرورة سنرد على هذا الإجراء في الوقت والمكان المناسبين".

ولفت اللواء باقري إلى أن العدو فشل في تحقيق أهدافه وأصيب بالاهانة إلى درجة لم يعد يعرف كيف يتصرف، منوها بجهوزية القوات المسلحة الإيرانية، وقال "هي تضع يدها على الزناد للرد فورا على أي اجراء عدائي من قبل العدو".

إقرأ المزيد في: العالم