خاص العهد

الأولى على لبنان في فرع الاقتصاد - اجتماع لـ "العهد": كنت متأكدة أني سأكون الأولى

09/07/2019

الأولى على لبنان في فرع الاقتصاد - اجتماع لـ "العهد": كنت متأكدة أني سأكون الأولى

لا تتحقق الأعمال بالتمنيات إنما بالإرادة والاصرار نصنع المعجزات، وبهذا الاصرار والعمل تمكنت ابنة بعلبك زهراء حسام جسار من ثانوية حارة حريك الرسمية للبنات من الفوز بالمرتبة الأولى في لبنان عن فرع اقتصاد ـ اجتماع في امتحانات الشهادة الثانوية.

"رح أطلع الأولى أكيد" عبارة رافقت زهراء طيلة العام، رددتها أمام الجميع من دون خوف أو قلق.

"أنا مصممة على بلوغ الهدف فإما أن أنجح وإما أن أنجح"، تشدد جسار لموقع "العهد"، مشيرةً الى أن كلمة الفشل "لا توجد" في قاموسها.

"رح أطلع الأولى أكيد" عبارة رافقت زهراء طيلة العام

جسار تؤكد أنها "كانت واثقة من أنها ستحصد المرتبة الأولى"، قائلةً: "منذ بداية العام عملت جاهدةً درست كل المواد بتفاصيلها وتابعت كل الواجبات بدقة".

بدعم أهلها وبجهود مدرستها وثقة محيطها حققت النجاح، تلفت جسار، معتبرةً أن الإرادة هي ما دفعها للخطوة الأولى على طريق الكفاح "أما العزيمة فهي ما يبقيك على هذا الطريق حتى النهاية". وزهراء جسار امتلكت العزيمة والارادة فأثمرت جهودها نجاحًا مميزًا وباهرًا كتميزها هي.

والدة زهراء الحاجة زينب بيضون تتحدث عن ابنتها المميزة عندها والجميلة خَلقًا وخُلقا بنظرها؛ وتقول لنا "ابنتي ملاك من السماء، فهي مهذبة مثابرة ومتفوقة منذ نعومة أظافرها".

تضيف بيضون لـ"العهد": "بنتي "هنية" بتستاهل النجاح بعد التعب وبتستاهل التفوق"، مشيرةً الى أنها أمنت لابنتها كل ظروف الراحة والجو الملائم للدراسة، مؤكدةً أنها توقعت لابنتها هذا النجاح الباهر بعد كل ايام السهر والجهد والتعب.

مديرة المدرسة: نعمل منذ الصف الأول ثانوي لادخال الطالبات الفرع المناسب لهن مما يشكل عاملًا ايجابيًا مساعدًا في التفوق والنجاح

مديرة المدرسة الحاجة سناء حمادة من جهتها أعربت عن فرحة لا توصف، مشددةً على أن المدرسة تعمل منذ الصف الأول ثانوي لادخال الطالبات الفرع المناسب لهن مما يشكل عاملًا ايجابيًا مساعدًا في التفوق والنجاح.

تلفت في معرض حديثها لـ "العهد" الى أن "زهراء طالبة متفوقة ومثابرة وضعت هدف نيل المرتبة الأولى منذ الصف الثاني ثانوي"، مؤكدةً أن المدرسة بمعلميها ومنسقيها تابعوا زهراء في عامها الماضي والحالي.

وتوضح: "لم تترك زهراء مادة بدون أن تحيط بكل جوانبها وتتابع أخطاءها في المسابقات كافة مع منسقي المواد للتعلّم منها"، قائلةً :"لم تفتها لا كبيرة ولا صغيرة".

تؤكد حمادة أن زهراء تفوقت في المباراة العلمية التي تقيمها التعبئة التربوية فحصدت المركز الأول ايضًا، وتشدد على أن المدرسة تابعت زهراء وكل الطالبات بكافة الجوانب التربوية والنفسية ليس فقط أكاديميًا.

زهراء نالت المرتبة الأولى كما نالها الطالب حسين موسى فرع الاقتصاد والاجتماع من ثانوية البازورية الرسمية.

يحق لنا أن نقول أن النظرة الى المدراس الرسمية يجب أن تتغير، فقد اثمرت جهودها نجاحًا يليق بالوطن.

إقرأ المزيد في: خاص العهد