العالم

روحاني: ستُدرك بريطانيا تداعيات احتجاز الناقلة الإيرانية لاحقًا

10/07/2019

روحاني: ستُدرك بريطانيا تداعيات احتجاز الناقلة الإيرانية لاحقًا

أكد الرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني اليوم الأربعاء ان احتجاز بريطانيا لناقلة النفط الإيرانية هو إجراء خاطىء، موضحا ان "بريطانيا هي البادىء في زعزعة الأمن وستدرك تداعيات ذلك لاحقاً".

وقال روحاني في كلمة خلال اجتماع الحكومة الإيرانية، إن "العدو يسعى لخلق الفوضى في المنطقة لذلك اعتدى على اجواء بلادنا لكنه واجه ردًا حازمًا، ومن جهة أخرى احتجز ناقلة نفط ايرانية"، واصفًا هذا العمل بـ"الخاطىء والسخيف للغاية".

وأضاف: "علينا جميعا السعي من أجل ان تتمتع خطوط الملاحة بالأمن التام"، متوجً ها للبريطانيين بالقول: "أنتم البادىء بالفوضى وستدركون تداعيات ذلك لاحقًا".

وأوضح الرئيس الإيراني أن بريطانيا قامت بهذا العمل الخاطىء بأمر من أمريكا أو ما يسمى بالفريق "ب"، قائلا: "نعلم ان الداخل البريطاني غير مستقر وليس هناك حكومة وبرلمان منسجمان، لكن على الرغم من عدم الاستقرار ذلك يعتبر احتجاز ناقلة النفط الايرانية عملاً أحمقاً".

ووصف روحاني التحركات الامريكية الاخيرة بالمضحكة، قائلا: "طالب الامريكيون بعقد اجتماع طارىء لمجلس حكام الوكالة الدولية بحجة ان إيران تخلت عن بعض تعهداتها في الاتفاق النووي، هذه رواية مضحكة يرويها الامريكيون في هذه الايام لكن قلما يمكن مشاهدة هكذا اجراءات في التاريخ السياسي بالعالم".

ظريف

وفي سياق متصل، أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، اليوم الأربعاء، ان احتجاز بريطانيا لناقلة النفط الإيرانية هو انتهاك لتعهداتها في الاتفاق النووي، مضيفا ان الاوروبيين لم ينفذوا تعهداتهم في الاتفاق.

وأشار ظريف في تصريح له خلال اجتماع الحكومة الإيرانية اليوم الأربعاء، إلى أن أعضاء مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية لا يمكنهم اتخاذ القرار بشان الاتفاق النووي، موضحاً أن احتجاز ناقلة النفط الإيرانية لا علاقة له بالتبادل مع نازنين زاغري (الايرانية – البريطانية السجينة والمدانة بتهمة المساس بالأمن القومي الايراني).

إقرأ المزيد في: العالم