hadinasrollah

خاص العهد

متى تُنصِف الدراما اللبنانية مُقاومتنا؟

13/07/2019

متى تُنصِف الدراما اللبنانية مُقاومتنا؟

لطيفة الحسيني
باستثناء مركز بيروت الدولي والجمعية اللبنانية للفنون- رسالات، تُقاطع شركات الانتاج اللبنانية أيّ عمل درامي يتطرق الى سيرة المقاومة الوطنية والإسلامية وحركات النضال بوجه العدو الاسرائيلي. المسلسلات التي تُعرض على المحطات المحلية في لبنان تتناول حصرًا علاقات الحبّ و"الخيانة" وكلّ ما يرتبط بها، وأحيانًا الفقر. الحكايات نفسها لكن مع وجوه مُختلفة. هذا هو الشأن الاجتماعي الذي تنقله شاشاتنا. كثيرون يسألون الى متى ترفض الدراما اللبنانية نقل صورة حقيقية لإنجاز وطني لم يتكرّر في العالم العربي بوجه "اسرائيل"؟

متى تُنصِف الدراما اللبنانية مُقاومتنا؟
لقطة من مسلسل "الغالبون"

يُجمع المعنيون بالحركة الثقافية في لبنان على أن الدراما المحلة تشهد نشاطًا متزايدًا على صعيد عدد الأعمال التي تقدّم سنويًا، لكنهم يتوقّفون عند مضمون ما يُعرض، إذ إن الموضوع السائد فيها الحبّ والغرام. غير أن بعضهم يُشيد باختراق الأعمال التاريخية للمشهد. هنا تبرز مسلسلات تركّز على مواجهة الاحتلال العثماني والاستعمار الفرنسي، بدءًا بمسلسل "مالح يا بحر" (إنتاج شركة رؤى عام 2008/ فترة الانتداب الفرنسي)، ثمّ "باب ادريس" (إنتاج شركة "مروى غروب" عام 2011/ فترة الاستعمار الفرنسي)، مرورًا بـ "وأشرقت الشمس" (إنتاج شركة رؤى عام 2013/ زمن الحكم العثماني) و"أدهم بيك" (إنتاج شركة مروى غروب عام 2017/ فترة الانتداب الفرنسي)، وصولًا الى "ثورة الفلاحين" (إنتاج إيغل فيلمز عام 2018/ ثورة طانيوس شاهين ضدّ الإقطاع إبّان الحكم العثماني).

متى تُنصِف الدراما اللبنانية مُقاومتنا؟
..ولقطة من "ملح التراب"

وحدها قناة المنار، أولت المقاومة الاسلامية منذ نشأتها اهتمامًا خاصًا، فعرضت "الغالبون" (2011) و"قيامة البنادق" (2013) و"ملح التراب" (2014) و"درب الياسمين" (2015) من إنتاج مركز بيروت الدولي (بطولات المقاومة ضدّ الاحتلال) وصولًا الى "بلاد العز" (2017) الذي وثّق حكاية الثوار في منطقة بعلبك - الهرمل.

"المنار" تُكرّم مقاومة "اسرائيل" دراميًا، فيما تُركزّ المحطات المحلية الأخرى على مُجابهة العثمانيين والفرنسييين
لا لَبس اذًا في أن "المنار" تُكرّم مقاومة "اسرائيل" دراميًا، فيما تُركزّ المحطات المحلية الأخرى على مُجابهة العثمانيين والفرنسييين. هنا يُسأل: الى متى هذا التهميش؟ أليست المقاومة ورفض الذلّ والظلم والهوان لغة الأحرار حول العالم؟ ألم تغزُ أوروبا أفلامٌ تحكي مجابهة النازيين في فرنسا وإيطاليا وعموم القارة العجوز؟ ألم تُخصّص السينما المصرية أفلامًا لسرد سيرة حياة مُقاوَمة الجزائرية جميلة بو حيرد للاحتلال الفرنسي؟ ألم تُخصّص السينما العربية أفلامًا عن تصدّي الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر للعدوان الثلاثي (الاسرائيلي والبريطاني والفرنسي) على بلاده عام 1956؟ اذًا لماذا تغييب المقاومة عن الشاشات اللبنانية؟

برأي الكاتب والناقد والمسرحي اللبناني عبيدو باشا المسألة تعود الى اعتباريْن، الأول الانقسام الشعبي الحاصل في البلد، في ظلّ وجود من لا يؤيّد المقاومة، والثاني مرتبط بالأوضاع في العالم العربي والحاجة الى ظروف وطواقم إنتاجية كبيرة وأموال من الخارج الذي يشترط أن تُستثنى المُقاومة من أيّ عمل فني.

يسأل باشا الذي يتحدّث لموقع "العهد" الإخباري: "هل يُريدون تناول علاقات الحب والخيانة فقط؟ ثمّ يستدرك ويقول "هناك قلّة إدراك ووعي لما حقّقته المقاومة في لبنان من انتصارات وإنجازات ضدّ "اسرائيل".

لم تُقدّم أعمالٌ تليق بالمقاومة خاصة أنها أول حركة نضالية تُجبر "اسرائيل" على الخروج من أرضٍ عربية
ويُشير الى أنه حتى الآن "لم تُقدّم أعمالٌ تليق بالمقاومة خاصة أنها أول حركة نضالية تُجبر "اسرائيل" على الخروج من أرضٍ عربية والتراجع ووقف اعتداءاتها المستمرة"، ويُحمّل الجميع مسؤولية هذا التقصير، غير أنه يرى أنه "من الأفضل ألّا يُبادر المتملّقون والانتهازيون في القطاع الفني والتمثيلي الى التبجّح لتقديم دراما خاصة بالمقاومة فيما حقيقتهم تناقض ذلك".

يقول باشا "هذا الإغفال لا يؤثّر على المقاومة فهي مستمرة وضرورة لنا"، وينصح من يودّ فعلًا إنصاف المقاومة بأن يكون أكثر انفتاحًا، وأن يُوّسّع قاعدة مهامه لتشمل أسماء جديدة على صعيد فريق العمل بدءًا بالممثلين غير المكرّرين، مرورًا بالموسيقى وأدواتها بما يخدم الرسالة، وصولًا الى تنويع القضايا المطروحة تحت عنوان مواجهة المحتلّ، لتتجاوز مسألة مجابهة العثماني والفرنسي.

ولأنّ الإنتاجات الفنية تقوم على قاعدة البيع والشراء والأرباح، يُقرّ باشا بأن أيّ مُنتجٍ فني لن يكون مدعاة ترحيب وسرور على المحطات اللبانية عامة والعربية خاصة، ولهذا يعتبر أننا بحاجة الى قراءة عميقة لكلّ ما أنجزته المقاومة وطنيًا وعسكريًا وتقديم مقاربات فنية وثقافية خاصة بها".

"قليلٌ من الصبر والمواضيع جايي على الطريق"، هكذا "يعزّي" باشا من يعتبون على الدراما اللبنانية لتقاعسها عن تحمّل مسؤوليتها إزاء المقاومة في الثمانينيات وحتى 2006 والى اليوم.

المقاومة الإسلاميةالدراماالفنون

إقرأ المزيد في: خاص العهد

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة
السيد جواد نصر الله يتحدّث لـ"العهد": حكايات لم ترو عن الشهيد هادي 
السيد جواد نصر الله يتحدّث لـ"العهد": حكايات لم ترو عن الشهيد هادي 
هكذا أدخلَنا "الشيخُ" عصر الانترنت
هكذا أدخلَنا "الشيخُ" عصر الانترنت
جيش الدمى الإسرائيلي .. ماذا بعد جولة "أفيفيم"؟
جيش الدمى الإسرائيلي .. ماذا بعد جولة "أفيفيم"؟
الشهيد السيد هادي حسن نصر الله
الشهيد السيد هادي حسن نصر الله
السيد نصر الله: سنُدافع عن لبنان اذا اعتُدي عليه ولا خطوط حمراء بعد اليوم
السيد نصر الله: سنُدافع عن لبنان اذا اعتُدي عليه ولا خطوط حمراء بعد اليوم
المقاومة تنفذ وعد سيدها.. والبداية من راميا
المقاومة تنفذ وعد سيدها.. والبداية من راميا
قراءة في الوضع الاسرائيلي الحالي على ضوء عملية أفيفيم
قراءة في الوضع الاسرائيلي الحالي على ضوء عملية أفيفيم
درس أنصارية
درس أنصارية
أهل طرابلس: السيد نصرالله وعد ووفى "الله ينصره" (فيديو)
أهل طرابلس: السيد نصرالله وعد ووفى "الله ينصره" (فيديو)
المقاومة والأحرار
المقاومة والأحرار
معادلة حزب الله للطيران المسير... أبعادها في الصراع وتداعياتها على العدو
معادلة حزب الله للطيران المسير... أبعادها في الصراع وتداعياتها على العدو
خلفيات التصعيد الاسرائيلي ورسائل سيد المقاومة
خلفيات التصعيد الاسرائيلي ورسائل سيد المقاومة
خطاب السيد ومعادلة الرد في السماء.. قوة واقتدار
خطاب السيد ومعادلة الرد في السماء.. قوة واقتدار
التحرير الثاني: الدور العسكري للامين العام.. وتفاصيل التنسيق التام بين المقاومة والجيش
التحرير الثاني: الدور العسكري للامين العام.. وتفاصيل التنسيق التام بين المقاومة والجيش
صافي.. درب القلوب الوالهة
صافي.. درب القلوب الوالهة
مقاومةٌ... فنصرٌ وكرامة
مقاومةٌ... فنصرٌ وكرامة
.. وبات البحر لصواريخنا ملعبا
.. وبات البحر لصواريخنا ملعبا
جورج ناصيف يستذكر صديقه الشهيد علي الرضا: كان الصورة الناصعة
جورج ناصيف يستذكر صديقه الشهيد علي الرضا: كان الصورة الناصعة
المقاومة تحكي "التحرير الثاني" عبر "العهد".. "أصل الحكاية" / الجزء الثاني
المقاومة تحكي "التحرير الثاني" عبر "العهد".. "أصل الحكاية" / الجزء الثاني
الوجه الآخر لـ"اسرائيل"
الوجه الآخر لـ"اسرائيل"
المقاومة تحكي "التحرير الثاني" عبر "العهد".. "أصل الحكاية" / الجزء الأول
المقاومة تحكي "التحرير الثاني" عبر "العهد".. "أصل الحكاية" / الجزء الأول
"إسرائيل" غير جاهزة لمواجهة حزب الله 2019: كيف ولماذا؟
"إسرائيل" غير جاهزة لمواجهة حزب الله 2019: كيف ولماذا؟
"أبو زهراء" نجمة الجرود .. شهيداً
"أبو زهراء" نجمة الجرود .. شهيداً
مقابلة السيد نصرالله على قناة المنار ـ النص الكامل
مقابلة السيد نصرالله على قناة المنار ـ النص الكامل
الاسعاف الحربي.. المقاومة بجناحها الآخر
الاسعاف الحربي.. المقاومة بجناحها الآخر
إخوة.. والشهادة "بتلبقلن"
إخوة.. والشهادة "بتلبقلن"
بزغ "فجر الجرود".. و"إن عدتم عدنا"
بزغ "فجر الجرود".. و"إن عدتم عدنا"
في جرود عرسال.. تعبويون أحبوا الله وأحبهم
في جرود عرسال.. تعبويون أحبوا الله وأحبهم
"العهد" يوثّق بيانات المقاومة الاسلامية في تموز 2006: اليوم التاسع
"العهد" يوثّق بيانات المقاومة الاسلامية في تموز 2006: اليوم التاسع
مفاجآت جديدة للمقاومة في المنازلة الكبرى
مفاجآت جديدة للمقاومة في المنازلة الكبرى
الشيخ قاسم: سنحافظ على لبنان القوي ليكون مرفوع الرأس
الشيخ قاسم: سنحافظ على لبنان القوي ليكون مرفوع الرأس
..وأنتم تاج الرؤوس
..وأنتم تاج الرؤوس
أصداء حرب تموز 2006 في كتب عربية وأجنبية
أصداء حرب تموز 2006 في كتب عربية وأجنبية
الممثل علي سعد: هكذا عدنا ذات تموز
الممثل علي سعد: هكذا عدنا ذات تموز
حزب الله من إسقاط أهداف عدوان 2006... إلى وضع كيان العدو على خط الزوال
حزب الله من إسقاط أهداف عدوان 2006... إلى وضع كيان العدو على خط الزوال
بعد ثلاثة عشر عاما... ألم يكن الوعد صادقا؟
بعد ثلاثة عشر عاما... ألم يكن الوعد صادقا؟
حرب تموز : تحولات في البنية والرؤية
حرب تموز : تحولات في البنية والرؤية
سنصلي في القدس
سنصلي في القدس
رئيس المجلس السياسي في حزب الله يفتتح معرض صحف في كرك نوح
رئيس المجلس السياسي في حزب الله يفتتح معرض صحف في كرك نوح