لبنان

لليوم الثاني.. الإدارات العامة في لبنان تُضرب

18/07/2019

لليوم الثاني.. الإدارات العامة في لبنان تُضرب

أضرب موظفو الإدارات العامة لليوم الثاني على التوالي في كافة المحافظات اللبنانية تلبية لدعوة الهيئة الإدارية لرابطة موظفي الإدارة العامة للاضراب العام والشامل رفضًا "للمس برواتبهم ومكتسباتهم في الموازنة التي يجري مناقشته في جلسات مجلس النواب".

وفي بيروت، نفّذ مستخدمو ومتعاقدو ومياومو وملحقو هيئة "اوجيرو" وقفة احتجاجية في ساحة الشهداء الى جانب اضرابهم عن العمل، مطالبين "بتحييد بند "اوجيرو" من اي تخصيص".

الجنوب

ولليوم الثاني على التوالي، واصل موظفو الإدارات العامة العاملة في محافظة لبنان الجنوبي إضرابهم التزاما بقرار الهيئة الادارية لرابطة موظفي الإدارة العامة ، رفضًا لاي مس بالرواتب التقاعدية أو تخفيض الاجازات الإدارية للموظفين وغيرها.

والتزم جميع موظفي الادارات في سراي صيدا بالاضراب وامتنعوا عن استقبال معاملات المواطنين الا الاستثنائية منها، فيما تابعت إدارة النفوس تسيير معاملاتها لاسيما المتعلقة بالمغتربين اللبنانيين  والسجل العقاري لجهة المعاملات القانونية الملحة منها لتجنيب المواطنين الأعباء المالية.

البقاع

موظفو الإدارات العامة في محافظة بعلبك الهرمل وموظفو البلديات وأوجيرو واصلوا أيضًا إضرابهم لليوم الثاني على التوالي، فحضروا إلى مكاتبهم ومراكز عملهم لكنهم امتنعوا عن استلام أو إنجاز المعاملات.

في الهرمل عمّ الإضراب بعض الإدارات الرسمية والعاملين في هيئة "اوجيرو"، فيما استمر موظفو دوائر الأحوال الشخصية بالعمل.

أما سائر الموظفين فقد اعتصموا في مكاتبهم مع الامتناع عن متابعة معاملات المراجعين.

الشمال

وفي السياق نفسه، إلتزم موظفو سنترال حلبا والعاملون في أوجيرو في محافظة عكار الإضراب، واعتصموا في مكاتبهم لليوم الثاني على التوالي، ممتنعين عن القيام بأي عمل.

أما العمل في باقي الإدارات الرسمية في سرايا حلبا والمؤسسات الرسمية والبلديات فسار بشكل طبيعي وعادي.

كما التزم موظفو بعض الادارات العامة والعاملين في هيئة "اوجيرو" في قضاء البترون بالإضراب لليوم الثاني، فيما استمر العاملون في دوائر الأحوال الشخصية بانجاز المعاملات الاضطرارية، أما سائر الموظفين اعتصموا في مكاتبهم مع الامتناع عن متابعة انجاز المعاملات.

إقرأ المزيد في: لبنان