العالم

33 قتيلًا في حريق متعمد في استوديو للرسوم المتحركة في اليابان

19/07/2019

33 قتيلًا في حريق متعمد في استوديو للرسوم المتحركة في اليابان

لقي 33 شخصًا على الاقل حتفهم في حريق اندلع في استوديو للرسوم المتحركة في مدينة كيوتو اليابان، فيما أصيب 36 شخصًا بينهم 10 في حال حرجة.

ووسط الخشية من ارتفاع حصيلة هذه الكارثة، قال متحدث باسم جهاز الاطفاء لوكالة الصحافة الفرنسية إنّ عناصره عثروا على ما مجموعه 33 شخصًا في الطوابق أو على الدرج المؤدي إلى سطح المبنى في كيوتو.

وأوضح مسؤول في إدارة الإطفاء المحلية أن "اثنين عثر عليهما في الطابق الأرضي و11 في الطابق الثاني و20 في الطابق الثالث وعلى الدرج المؤدي إلى السطح".

وكانت قد اندلعت النيران في مبنى شركة كيوتو أنيميشن التي تنتج برامج تلفزيونية للرسوم المتحركة والتي تحقق نجاحًا كبيرًا، وأخمد الحريق بعد ما يقارب الثلاث ساعات. وتحدثت أجهزة الاغاثة التي ارسلت الى مكان الحريق 35 سيارة اطفاء وآليات اخرى عن "عدد كبير من الاصابات" بينهم اشخاص نقلوا الى المستشفى في حالة اغماء.

في السياق نفسه، كشفت تقارير صحفية يابانية أن رجلًا اقتحم استديو الرسوم المتحركة وأشعل النيران فيه.

وقد نقل الرجل الذي أصيب أيضًا بجروح إلى المستشفى من أجل العلاج نتيجة النار التي أشعلها بعد أن سكب مادة سائلة سريعة الاشتعال.

وشددت الشرطة اليابانية على أن الرجل لم يكن يعمل في الاستوديو، ورفض المحققون إعطاء مزيد من التفاصيل بشأن دوافع المعتدي.

لكن شهود عيان أبلغوا وسائل الإعلام أن المهاجم كان يشتكي بغضب من شيء ما سرق منه، ربما من قبل الشركة المسؤولة عن الاستديو.

وقال ناجون من الكارثة إن المهاجم كان يصرخ "موتوا" عندما بدأ في سكب السائل السريع الاشتعال وإضرام النار في المكان.

 

إقرأ المزيد في: العالم