hadinasrollah

العالم

زعيمة منافقي "خلق" تزور "تل أبيب" وتلتقي نتنياهو وكوهين

23/07/2019

زعيمة منافقي "خلق" تزور "تل أبيب" وتلتقي نتنياهو وكوهين

كشف بيير كوشار الدبلوماسي الفرنسي لدى كيان العدو الصهيوني ان زعيمة جماعة منافقي "خلق" الإرهابية مريم رجوي زارت الأراضي المحتلة بشكل سري، وأجرت محادثات مع مسؤولي الكيان لتوثيق التعاون بين الجماعة وجهاز الاستخبارات الإسرائيلي "الموساد" لمواجهة الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وذكر كوشار في تغريدة له على "تويتر" ان رجوي التقت خلال زيارتها الأراضي المحتلة، رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو ورئيس جهاز "الموساد" يوسي كوهين.

وأوضح ان رودي جولیاني المحامي الحالي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي زار تيرانيا عاصمة البانيا الاسبوع الجاري للقاء رجوي، قام بدور المنسق لهذه الزيارة.

وأشارت كوشار في تغريداته إلى أن "هذه الزيارة التي تمت بوساطة من جولياني وتنسيق من "بواز رادکین" السفير الاسرائيلي لدى البانيا، ترتبط بمشكل مباشر بالتعاون القائم بين الجماعة و"الموساد"".

وقال  الدبولماسي الفرنسي في تغريداته: " توجُّه مريم رجوي من تيرانا الى "تل أبيب" جرى بدون علم باريس، بعد ان حصلت على اللجوء من الحكومة الفرنسية، وهو امر أثار استغرابي واستغراب زملائي أيضا".

وتابع كوشار "زملائي في السفارة (سفارة فرنسا لدى كيان الاحتلال) يعتقدونب أن هناك تعاونًا وثيقًا بين الموساد وجماعة "خلق" على صعيد التجسس في ايران"، على حد تعبيره.

يشار إلى ان جماعة منافقي "خلق" الإرهابية تقيم منذ عقود علاقات وثيقة مع كيان العدو، ولاسيما على الصعيد الاستخباراتي، إذ يقدم "الموساد" خدماته لهذه الجماعة لناحية التجسس وعمليات الاغتيال.

إقرأ المزيد في: العالم