لبنان

الحزب الاشتراكي يُشكّك في القضاء اللبناني ويهاجم رئيس الجمهورية ووزير الخارجية

06/08/2019

الحزب الاشتراكي يُشكّك في القضاء اللبناني ويهاجم رئيس الجمهورية ووزير الخارجية

رفع الحزب التقدمي الاشتراكي حدّة نبرته السياسية اليوم، مصوّبًا خطابه بشكل مباشر نحو رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ووزير الخارجية جبران باسيل.

وفي مؤتمر صحافي عقده الحزب التقدمي الاشتراكي اليوم، حمّل وزير الصناعة وائل أبو فاعور باسيل مسؤولية حادثة قبرشمون، وقال "المشكل الاساسي هو زيارة رئيس لتيار سياسي دأب منذ فترة على خطاب سياسي طائفي فتنوي استعدائي واستعلائي"، حسب تعبيره، وأضاف "نحمّل الوزير باسيل المسؤولية المعنوية والسياسية والقانونية عن حادثة قبرشمون من ألفها الى يائها".

وسأل أبو فاعور رئيس الجمهورية: "هل تقدر المخاطر على لبنان وسلمه الاهلي واستقراره من الخطاب الطائفي التدميري؟"، ورأى أن "ادعاء الكمين ادعاء سخيف ولم يكن هناك محاولة اغتيال"، وفق زعمه، وقال: "نطلب من الذين اتهمونا بمحاولة اغتيال جبران باسيل التراجع عن كل هذه الإتهامات"، وأردف: "فليعتمدوا، هل الكمين للوزير باسيل ام للوزير صالح الغريب الذي عطلتم من اجله مجلس الوزراء؟".

وادّعى ابو فاعور أن "الوزيرين سليم جريصاتي والياس بو صعب يضغطان على القاضي كلود غانم للادعاء على الموقوفين من الحزب التقدمي الاشتراكي بالمادة 2 و3 ارهاب، للحصول على اتهام سياسي"، مُهاجمًا القضاء بالقول إن "عملية تزوير وتضليل كبيرة تجري في القضاء اللبناني".

إقرأ المزيد في: لبنان