Al Ahed News

#التجمع_الديموقراطي يستنكر قمع ناشطي الحراك و يدعو للمشاركة في الانتخابات القادمة


إستنكر التجمع الوطني الديموقراطي في لبنان في بيان بشدة القمع الدموي الذي مارسته القوى الأمنية والعسكرية، بحق ناشطي حراك يوم الجمعة الرافض لمشروع القانون النسبي المموه بالأكثري الستيني والطائفي بإمتياز، ويدعو الى محاسبة العناصر التي شاركت في هذا القمع المدان.

 ويؤكد التجمع، ان القانون النسبي المتوافق عليه بين قوى السلطة، عبارة عن تشويه للنسبية بقناع أكثري طائفي، و خاصة" مع تحديد الصوت التفضيلي الطائفي في القضاء، و عتبة التمثيل.

وتابع البيان، المطلوب من جميع القوى الوطنية والتقدمية والديموقراطية ، توحيد جهودها والبدء بحملات تعبئة جمهورها، للمشاركة في الانتخابات القادمة ، لفرض حضورها الفعلي في ساحة العمل السياسي.

و يعتبر التجمع، ان مجرد اقرار النسبية ، و لو مشوّهة ، يشكّـل خطوة أولى على درب الألف ميل ، فرضها الحراك الشعبي و الشبابي المتصاعد، و يعاهد التجمع، على مواصلة النضال ، مع جميع مجموعات الحراك و القوى الديموقراطية العابرة للطوائف و المناطق، من أجل فرض اقرار قانون جديد للانتخابات ، في المستقبل ، قائم على النسبية ، والدائرة الواحدة و خارج القيد الطائفي، و حق الشباب في سن ال18 بالاقتراع، و التمثيل الوازن للمرأة، وتشكيل مجلس شيوخ والهيئة الوطنية لإلغاء الطائفية.  


المصدر: الوكالة الوطنية