الرجاء الانتظار...

#لقاء_الأحزاب: للعمل الحثيث من أجل إقرار المطالب الشعبية المحقة وفي طليعتها سلسلة الرتب والرواتب

access_time19-06-2017 | 06:52

 

توقّفت هيئة التنسيق للقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية عند الحديث المفاجئ بعد إقرار قانون الإنتخاب، عن صعوبة إصدار البطاقة الممغنطة لجميع اللبنانيين الذين يحق لهم الإقتراع، من الآن وحتى أيار المقبل موعد إجراء الإنتخابات.
وأكدت أنه إذا كان سيجري التهرب من إصدار البطاقة الممغنطة تحت هذه الذريعة، فإنّه ليس هناك مبرراً يستدعي تأخير إجراء الإنتخابات كل هذه المدّة، وأنه يجب أن تحصل في تشرين الثاني المقبل كأقصى حدّ.
وأشادت الهيئة بمرسوم فتح دورة إستثنائية لمجلس النواب وطالبت بالعمل الحثيث من أجل إقرار المطالب الشعبية المحقة وفي طليعتها سلسلة الرتب والرواتب وتحصين الضمان الإجتماعي.
وطالبت الحكومة بإيلاء القضايا الإقتصادية والإجتماعية والخدماتية الأولوية في اجتماعاتها، والعمل على إيجاد حلول للأزمات التي يعاني منها اللبنانيون على هذه الصعد كافة.
وأشادت الهيئة بالعملية الفدائية البطولية الإستشهادية التي نفذت في القدس العربية المحتلة.
ورأت أن هذه العملية وجّهت ضربة موجعة لمنظومة الأمن الصهيونية، وللمخططات الهادفة إلى تهويد مدينة القدس ومقدساتها.
وأكدت أن الشعب العربي الفلسطيني يتمسك بخيار المقاومة طريقاً لتحرير أرضه وحماية حقوقه الوطنية، وأن العملية إنما تشكل رداً عملياً على نهج المساومة والتنازل عن الحقوق.
وأدانت هيئة التنسيق الإعتداء الأميركي الجديد على السيادة السورية والذي استهدف إحدى الطائرات الحربية في ريف الرقة.
وأكدت أن هذا الإعتداء إنما هو محاولة يائسة لتعطيل وإعاقة تقدم الجيش العربي السوري والحلفاء في مواجهة الإرهاب، ويشكل اعتداءاً على سيادة سورية، ويكشف مدى تضرر واشنطن من النجاحات التي يحققها محور المقاومة على جميع جبهات القتال.

access_time2017-06-19 place لبنان location_searching بيان