الرجاء الانتظار...

التسرب النفطي في اليونان يصل إلى ميناء بيريه والسلطات تواجه انتقادات

access_time13-09-2017 | 05:44

يتخذ التسرب النفطي قرب أثينا بعدا سياسيا متزايدا مع وصول بقعة النفط إلى ميناء بيريه بعد أن لوّثت جزيرة سالاميس.

وغرقت الناقلة "آيا زوني-2" ليل الأحد الفائت لأسباب غير محددة حتى الساعة، بين جنوب شرق سالاميس وبيريه، ما أدى الى تسرب 2500 طن من المازوت ووقود السفن.

ولامس المازوت المتسرب ليس فقط سالاميس الواقعة غرب حادثة الغرق، إنما ميناء بيريه في الشرق.

وقالت رئيسة بلدية سالاميس إيزيدورا نانو باباثاناسيو للتلفزيون الرسمي "إي أر تي": "لم يتمّ تقدير خطر (التلوث) بشكل صحيح بعد (...) والتيارات غيّرت مسار بقعة التسرب". ووصفت باباثاناسيو الثلاثاء التلوث الحاصل ب"الكارثة البيئية والاقتصادية الكبيرة".

وانتقد نواب من الحزب المعارض الرئيسي "الديموقراطية الجديدة" (يمين) الوقت الضائع، حسب ما قالوا، خلال الغرق لاحتواء التلوث.

access_time2017/09/13 place العالم location_searching وكالة الصحافة الفرنسية