Al Ahed News

وزارة #الدفاع_الروسية تنفي التقارير حول قصف قواتها مناطق سكنية في #إدلب


نفى المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، الأنباء التي ذكرها ما يسمى "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، وتحدثت عن توجيه ضربة جوية روسية ضد مناطق سكنية في إدلب.

وقال كوناشينكوف: "القوات الفضائية - الجوية الروسية في الجمهورية العربية السورية، لم تقصف مناطق سكنية. تقارير المرصد، بالإشارة إلى شهود عيان أو متطوعين، ليس لها أساس من الصحة، وتقدم تغطية إعلامية لأعمال المتمردين من تنظيم جبهة النصرة والمجموعات التي انضمت إليها".

وأشار إلى أنَّ القوات الفضائية الجوية الروسية، قصفت 10 أهداف للإرهابيين في محافظة إدلب، بعد طلعات استطلاعية وجمع معلومات من مصادر أخرى، مؤكداً أن الأهداف التي تمَّ تدميرها بعيدة عن المناطق السكنية.

وأوضح المتحدث أنّ الأهداف التي تم تدميرها، هي عبارة عن قواعد تحت الأرض للمسلحين، ومستودعات ذخيرة، ومدرعات، ومنظومات قاذفات صواريخ، وورش عمل لتجهيز "سيارات مفخخة"، جميعها تقع بعيداً عن المناطق المأهولة بالسكان.

وقال كوناشينكوف: إنَّ "القوات الجوية الروسية قامت بقصف مواقع الإرهابيين في شمال محافظة حماة، عندما قاموا بمهاجمة مواقع الشرطة العسكرية الروسية في 18 سبتمبر/أيلول".


المصدر: وكالة سبوتنيك