الرجاء الانتظار...

إيطاليا تحاول استيعاب صدمة عدم التأهل للمونديال

access_time14-11-2017 | 05:28

تحاول ايطاليا الاستيقاظ من الصدمة وخيبة الأمل جراء فشل منتخبها في التأهل الى كأس العالم لكرة القدم 2018، وغياب أبطال العالم أربع مرات عن المونديال للمرة الأولى منذ 60 عامًا.

وتعادلت إيطاليا على أرضها مساء الاثنين سلبًا مع السويد، في إياب الملحق الأوروبي المؤهل الى نهائيات المونديال الروسي، لتخرج من المنافسة بعد خسارتها ذهابا صفر-1.

وبعد دموع الحارس الاسطوري جانلويجي بوفون مساء الاثنين، والذي أعلن اعتزاله دوليًا عن 39 عاما بعدما حرم فرصة خوض المونديال للمرة السادسة في مسيرة زاخرة بالانجازات، كان الموعد الثلاثاء مع التعليقات القاسية للصحافة الايطالية التي لم ترحم منتخب بلادها.

وعنونت صحيفة "لا ستامبا"، "نهاية العالم (...) وداعًا للمونديال"، معتبرة أن ما جرى يمثل "قفزة الى الخلف".

وعنونت "كورييري ديللا سيرا"، "من دون مونديال بعد 60 عام"، مع صورة لبوفون وهو يبكي، بينما كرست "لاغازيتا ديللو سبورت" صفحتها الاولى لعنوان عريض هو "النهاية" مع صورة أيضًا لبوفون.

من جانبها، جمعت صحيفة "لا ريبوبليكا" عبارات عدة في عنوان واحد "خسارة الاتزوري، المونديال من دون ايطاليا. دموع بوفون: لقد فشلنا".

- اعتزالات واجتماع للاتحاد:

وفي أعقاب المباراة، أعلن لاعبون في المنتخب وضع حد لمسيرتهم الدولية، يتقدمهم بوفون، ولاعب وسط روما دانييلي دي روسي (34 عاما) وقطب دفاع يوفنتوس اندريا بارزالي (36 عاما)، بينما لم يتضح ما اذا كان جورجو كيليني (33 عاما) سيقدم على الخطوة نفسها.

ووجهت الصحف انتقادات لمستوى المنتخب الذي يشرف على تدريبه جانبييرو فنتورا.

وكتبت صحيفة "توتوسبورت" ان "ايطاليا لن تذهب الى المونديال لانها لا تستحق ذلك. الاهانة لا تطال فقط (جانبييرو) فنتورا الذي لن يكون مدربا للمنتخب بعد اليوم، وانما منظومة كرة القدم".

ورمت صحيفة "كورييري ديللو سبورت" بدورها "الجميع خارجا!" في عنوان كبير على صفحتها الاولى، معتبرة ان "فنتورا سيذهب، لكن يجب الا يكون الوحيد".

ولم يحسم فنتورا مصيره في انتظار اجتماع طارىء يعقده الاتحاد الايطالي الأربعاء، بحسب ما أعلن رئيسه كارلو تافيكيو الثلاثاء.

ونقلت الصحافة المحلية عن تافيكيو قوله "أصبنا بخيبة أمل كبيرة جراء عدم التأهل. انه فشل رياضي يستوجب حلولا يشارك فيها الجميع ولهذا دعوت الى اجتماع غدا لكل المكونات الفيدرالية، من اجل القيام بتحليل معمق وتقرير خيارات المستقبل".

وقال فنتورا بعد المباراة ان تقديم الاستقالة "لا يتعلق بي لوحدي. لست في حالة نفسية تسمح لي بالتصدي لهذه المسألة. سنلتقي، سأقول ما لدي قوله، وسأصغي. كل ما سيخرج (عن الاجتماع) سيتم قبوله".

وستغيب ايطاليا للمرة الثالثة في تاريخها فقط عن كأس العالم، بعدما امتنعت عن المشاركة في 1930 وفشلت في التأهل عام 1958.

وبدأت وسائل الاعلام الايطالية أيضا بتقييم "الاضرار الاقتصادية" لعدم التأهل الى كأس العالم، في بلاد يعشق سكانها كرة القدم، وتعد بطولتها المحلية واحدة من أبرز خمسة دوريات أوروبية.

وبحسب تقديرات الصحف، ستبلغ خسائر كرة القدم الايطالية نحو 100 مليون يورو، تتوزع بين المبالغ التي تنالها المنتخبات كبدل للمشاركة في كأس العالم، وخسائر النقل التلفزيوني لمباريات المونديال للقنوات الايطالية ("راي" و"سكاي") التي ستتراجع عائداتها الاعلانية في بلادها نظرا لأن منتخبها لن يكون مشاركا في البطولة.

وعلى سبيل المثال، بلغ معدل عدد مشاهدي هاتين القناتين خلال مباريات ايطاليا في كأس العالم 2014، نحو 17,7 مليون شخص.

access_time2017/11/14 place رياضة location_searching AFP