الرجاء الانتظار...

#رابطة_الشغيلة: الرد على العدوان الأميركي يكون بتصعيد المقاومة المسلحة

access_time07-12-2017 | 12:01


أدانت "رابطة الشغيلة" برئاسة أمينها العام زاهر الخطيب، بشدة قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة للدولة الصهيونية العنصرية.

وأكدت الرابطة أن هذا القرار إنما يتوج سياسات الولايات المتحدة الأميركية المعادية لحقوق شعوب الأرض ولاسيما للحقوق العربية في فلسطين المحتلة وانحيازها ودعمها غير المحدود لكيان الاحتلال الصهيوني العنصري الاستيطاني الإرهابي.

ولفتت رابطة الشغيلة إلى أن مثل هذا القرار المعادي لحقوق شعبنا العربي في فلسطين ومستفزا مشاعرَ مئات الملايين من المسلمين والمسحيين في العالم يكشف الوجه الحقيقي الامبريالي والاستعماري للسياسات الأميركية التي ما كانت لتجرؤ على ذلك لولا تواطؤ وخيانة الأنظمة الرجعية العربية التابعة لواشنطن وفي المقدمة نظام حكام آل سعود الذي وعد ترامب بعقد صفقة القرن لتصفية القضية الفلسطينية والتي يشكل الاعتراف زوراً بالقدس عاصمة للدولة الصهيونية أولى خطواتها .

ورأت أن أبلغ رد على العدوان الأميركي الصهيوني إنما يكون بتصعيد المقاومة المسلحة ضد الاحتلال والتفاف وتضامن العرب مسلمين ومسيحيين إلى جانب المقاومة التي أثبتت بأنها اللغة الوحيدة التي يفهمها المحتل الصهيوني والمستعمر الأميركي واتباعه ومرتزقته وعملاؤه .
 

access_time2017-12-07 place لبنان location_searching بيان