alahedmemoriz

البلجيكيون يشكون من "الثمالة وعدم الاحترام" من جانب اللاجئين الأوكرانيين

البلجيكيون يشكون من "الثمالة وعدم الاحترام" من جانب اللاجئين الأوكرانيين

25/06/2022 | 08:08

ذكرت قناة "RTBF" أن سكان بلجيكا بدأوا يشكون من "السكر وعدم الاحترام" من جانب اللاجئين الأوكرانيين.

وقالت القناة إن عددًا من البلديات الفلمنكية أفادت بأن المزيد والمزيد من السكان المحليين الذين كانوا يستقبلون اللاجئين الأوكرانيين في بيوتهم في السابق، يطالبون الآن بإيجاد أماكن بديلة لهم.

وأوضحت أن سبب هذا الوضع يعود جزئيًا إلى بداية موسم الصيف، إذ أن العديد من السكان الذين يخططون لإجازاتهم، "لا يريدون بصراحة ترك منازلهم في أيدي اللاجئين". ولذلك دعا اتحاد المدن والبلديات الفلمنكية بما فيها بلديات كرآنيم وزافنغم، وفيزيمبك-أبيم، السلطات الفدرالية إلى اتخاذ أي خطوات، وإلا فإن عددًا من اللاجئين الأوكرانيين "قد يجدون أنفسهم في الشارع".

وأضافت القناة أن حلول الصيف لم يكن السبب الوحيد لهذا التغير، مشيرة إلى أنه توجد هناك أيضًا قصص خلافات أو حتى الحاجة إلى إصلاح حياة المرء الشخصية. ويذهب رئيس بلدية ويزمبيك-أوبيما، فريديريك بيتي، إلى حد الحديث عن بعض الأفعال السيئة. يذكر بيتي من بين أمور أخرى حالات السكر أو عدم الاحترام واللياقة".

وكانت الحكومة البلجيكية وعدت سابقًا، بأن إقامة اللاجئين في منازل السكان المحليين ستكون مؤقتة. وتعهدت العائلات الفلمنكية بتوفير المأوى للأوكرانيين لمدة 3 أشهر، لكن هذه الفترة انتهت بالفعل.

وإضافة إلى ذلك ترى البلديات المحلية أنها قد عملت ما بوسعها ونظمت نقاطًا لقبول اللاجئين بشكل مستقل، لكن قدرتها لا تزال محدودة، في حين لا يزال الدعم الذي تقدمه حكومة المنطقة غير كاف. 

المصدر:روسيا اليوم
التغطية الإخبارية
العراق: الحشد الشعبي يحبط هجومًا لـ"داعش" جنوب غرب كركوك
سفارة لبنان في الجزائر: فجعنـا بمــا أصاب إخوتنا في ولايات الشرق الجزائري جـراء الحرائق
النائب رعد: الذي يغيب عن شهدائه يسقط واستحضار الشهداء هو احياء لروح المقاومة المستمرة
النائب رعد: شهداؤنا أصحاب هوية إنسانية راقية وإيمان عظيم وهم الأثرياء الذين لم يبخلوا علينا وأرادوا لنا أن نحيا حياة كريمة بطاعة الله
النائب رعد: تأثيرنا فعال في العملية التشريعية باعتراف كافة الكتل ونحن أكثر كتلة تدارسًا للملفات وأكثر كتلة حضورًا ومشاركةً في المجلس النيابي
النائب رعد: لا أعتقد أنَّ أحدًا من نواب الكتلة السابقين أو الحاليين كان بباله أن يصبح نائبًا بل ننظر لهذا الأمر كساحة مواجهة دفاعًا عن المقاومة وخدمةً للناس
النائب رعد: السيد الموسوي قبل شهادته أطلق شعار "سنخدمكم بأشفار عيوننا" وهذا الشعار كان توجهًا بالنسبة إلينا من وضع البرنامج الانتخابي إلى إقرار القوانين
النائب رعد: نحن حين نتصدى لخطط معينة كنا نسنتد في رفضنا إلى أثرها السلبي على المواطنين وفي المقابل نسعى في خطط ومشاريع قوانين تخدم الناس
النائب رعد: حصدنا 12 مقعدًا في الانتخابات حينها وهذا الحضور وفَّر مكانًا لانطلاق المواقف المعبرة عن التوجه السياسي والأهداف المرجو تحقيقها والبرنامج العملي في الداخل اللبناني
النائب رعد: دخلنا إلى الانتخابات النيابية في 1992 وكان أميننا العام السيد عباس الموسوي قد استشهد وزوجته وابنه وهو الذي كان ينشط لمشاركة حزب الله في البرلمان