حماس نعت الشهيدين لدادوة وداود: الاحتلال سيدفع ثمن جرائمه

حماس نعت الشهيدين لدادوة وداود: الاحتلال سيدفع ثمن جرائمه

07/10/2022 | 20:49

نعت حركة حماس شهيدي فلسطين الفتيين مهدي محمد عبد المعطي لدادوة (17 عامًا)، وعادل إبراهيم عادل داود (14 عامًا)، اللذين ارتقيا برصاص قوات الاحتلال، مساء اليوم الجمعة، خلال مواجهات في مدينتي رام الله وقلقيلية.

ورأت أن "استهداف الفتيان والأطفال بالقتل المباشر جريمة تؤكد الوجه الإجرامي الحقيقي للاحتلال، وإنّ تصاعد وتيرة جرائمه، بما فيها استهداف وتدنيس المسجد الأقصى المبارك، يعني دخول المعركة معه مرحلة جديدة، لن يستطيع فيها أن يجاري مقاومة شعبنا المتصاعدة، بل سيدفع الثمن من قواته ومستوطنيه".

المصدر:مراسل العهد