عشرة الفجر - 2023

لبنان| الحاج حسن: لمواجهة مشكلة التلوث بجهد وطني بعيدا عن كل الاصطفافات

لبنان| الحاج حسن: لمواجهة مشكلة التلوث بجهد وطني بعيدا عن كل الاصطفافات

06/12/2022 | 18:01

رعى وزير الزراعة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور عباس الحاج حسن حفل اختتام مشروع "تعزيز الممارسات الزراعية الجيدة بما في ذلك الإدارة المتكاملة للآفات للحد من التلوث بالمواد الكيماوية الزراعية في الحوض الأعلى لنهر الليطاني" الذي تنفذه منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة بالتعاون مع وزارة الزراعة، ضمن مشروع "الحد من تلوث بحيرة القرعون" الذي ينفذه مجلس الإنماء والإعمار بتمويل من البنك الدولي.

يهدف المشروع إلى الحد من تلوث مياه نهر الليطاني وبحيرة القرعون الناتج عن الاستخدام المفرط للمواد الكيماوية الزراعية من أسمدة ومبيدات، من خلال تعزيز وتطبيق الممارسات الزراعية الجيدة عند مزارعي البطاطا في الحوض الأعلى لنهر الليطاني في قضائي زحلة والبقاع الغربي.

وتخلل الحفل كلمات لوزير الزراعة وممثلة منظمة الأغذية والزراعة في لبنان نورة أورابح حداد، وممثلتي مجلس الإنماء والإعمار والبنك الدولي. كما تشارك مزارعون مستفيدون من المشروع آراءهم حول عملية التعلم والاستفادة من المشروع.

وقال وزير الزراعة: "اننا في وطن عظيم وابناؤه لا يعرفون المستحيل رغم الصعاب، ونحن مؤمنون بأننا سنخرج بمساعدة الجميع، المنظمات الدولية الموجودة اليوم او غيرها من المنظمات التي نتعاون معها، سنخرج بإذن الله تعالى، وهذه رسالتنا لجميع المكسورين، ونقول انه في السياسة لا يوجد شيء مستحيل، لهذا نؤمن بأننا سنتخطى الايام الصعبة".

وأضاف: "هذا المشروع مكون من مشروع الحد من تلوث بحيرة القرعون الممول بقرض من البنك الدولي والحكومة اللبنانية عبر مجلس الإنماء والإعمار." 

وأشار الحاج حسن إلى أنَّ "تدهور نوعية مياه نهر الليطاني وبحيرة القرعون والرمي المستمر للنفايات دون اي رقابة يستلزم اتخاذ تدابير علاجية مناسبة لحماية هذا المجرى المائي وضمان استدامة استخدامه. وقد أظهرت الدراسات ان مصدر التلوث الأكبر في الحوض وبحيرة القرعون بطبيعة الحال هو مياه الصرف الصحي، بالإضافة طبعا الى النفايات الصلبة للبلديات والملوثات الأخرى من المصانع والتي ترمى في النهر وروافده دون حسيب ولا رقيب".

وتابع: "لا يمكن لمصلحة الليطاني وحدها ان تجابه كل ذلك، ولا يمكن لوزارة الزراعة وحدها، لانه عمل وطني بامتياز، لم يعد يمكننا ان نضع ايدينا لإغماض اعيننا، لا يمكننا ان نغطي السماء بغربال، هناك جهد يجب ان يكون وطنيا، بعيدا عن كل اصطفافات الطائفية، والمناطقية، والحزبية".

وأكَّد أنَّ "نهر الليطاني شريان حيوي ويجب ان يعود شريانا حيويا"، وحيا وزير الصناعة في حكومة تصريف الاعمال جورج بوشكيان على عمله، وطالب "البلديات ممثلة بمعالي وزير الداخلية بأن يكونوا اكثر حضورا، وعلى القضاء ايضاً ان يكون حاسما، وجميع الاتحادات الموجودة على حوض الليطاني"، وقال: "لا نستطيع وحدنا ان ننقذ الليطاني، مع التأكيد على اهميته للقطاع الزراعي وجميع القطاعات الاخرى ولكنه قبل كل شيء حاجة صحية ملحة، لاننا وطن تتقدم فيه صحة المواطن على اي شيء آخر".

وأوضح وزير الزراعة أنَّ "الاستخدام العشوائي للمواد الكيماوية من أسمدة ومبيدات يساهم بتدهور نوعية مياه النهر، فالمزارع عادة ما يفرط في استخدام هذه المواد دون تقدير لآثارها الخطيرة على صحة الانسان، حيث تسهم بترسباتها في تلوث المياه الجوفية، والتربة والمزروعات وتصبح جزءاً من غذائنا اليومي، وهي تؤدي الى مشاكل بالدبلوماسية مع بعض الدول العربية وغير العربية، لنبدأ بارسال الرسائل واجراء اتصالات".

كما قال: "نحن بغنى عن كل ذلك، ونريد للمنتج اللبناني ان يتناوله المواطن اللبناني كمنتج جيد وسليم، مع الحرص الشديد جدا على الاخوة والاشقاء العرب ان يتناولوا المنتجات اللبنانية لاننا نفتخر بها".

ولفت إلى أنَّه "من اجل تحقيق الارشاد في استعمال المبيدات والمواد الكيماوية تم خلال هذا المشروع إقامة حقول مقارنة للبطاطا بالدرجة الاولى، للمقارنة بين الممارسات الزراعية الجيدة في تحضير التربة واختيار صنف البذار والري والتسميد والادارة المتكاملة للافات والممارسات الزراعية التقليدية التي يقوم بها المزارع والتي ورثها عن آبائه واجداده".

وختم الحاج حسن قائلًا: "هذا المشروع اعتقد انه قصة نجاح ويجب التأسيس عليه، واشكر كل من عمل لانجاحه، واتمنى من كل قلبي ان كل المشاريع التي اطلقت مع الفاو ومع البنك الدولي ومجلس الانماء والاعمار وغيرها، ان تكون بخواتيم جيدة وممتازة".

المصدر:الوكالة الوطنية
التغطية الإخبارية
لبنان: تراجعٌ طفيف في أسعار المحروقات
الوزير حمية: أجواؤنا ستكون مفتوحة بالكامل لهبوط الطائرات والسفن المحملة بالمساعدات الانسانية على أنواعها إلى سوريا
الوزير حمية: ما يحصل في الشمال السوري هو كارثة انسانية على جميع المستويات ولا يصح ترك سوريا دون مساعدة بحجة قانون "قيصر"
الوزير حمية: حتى في ظل الأوضاع الاقتصادية فرق الاغاثة اللبنانية ستقف إلى جانب اخوتها السوريين في المناطق المنكوبة
الوزير حمية: إن لم نقف الى جانب سوريا اليوم فمتى نقف إلى جانبها؟
الوزير حمية: هناك شركات لبنانية أبدت استعدادها لارسال حفارات وآليات على مختلف أنواعها للمساعدة في رفع الأنقاض في سوريا
الجيش اللبناني: 15 عنصرًا من فوج الهندسة الى سوريا للمساهمة في اعمال الانقاذ
هيئة الكوارث والطوارئ التركية: ارتفاع حصيلة ضحايا الزلزال في تركيا إلى 3381 قتيلا و20426 مصابا
الصحة السورية: ارتفاع عدد ضحايا الزلزال إلى 1448 إصابة و769 وفاة في محافظات حلب اللاذقية حماة ريف إدلب طرطوس
مركز رصد الزلازل الكازاخستاني: زلزال ثان وقع جنوب شرقي البلاد على الحدود مع الصين بقوة 4.7 على مقياس ريختر



 

خبر عاجل