طوفان الأقصى

لبنان| المرابطون: لاستعادة قيمة التحرير على صعيد بناء الوطن والمواطن

لبنان| المرابطون: لاستعادة قيمة التحرير على صعيد بناء الوطن والمواطن

25/05/2024 | 12:55

لمناسبة عيد المقاومة والتحرير، رأت الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين - المرابطون أن "يوم التحرير في 25 أيار 2000، هو حتمية التاريخ والجغرافيا لنضال أهلنا اللبنانيين وتضحياتهم وإصرارهم على مقاومة العدو اليهودي التلمودي على امتداد عشرات السنين، منذ ما قبل إعلان اليهود لوجود كيانهم على أرض فلسطين المحتلة في عام ١٩٤٨، بالدعم الفعلي المطلق من كل القوى الاستعمارية الاوروبية والامبريالية الاميركية"، مضيفة أن "معركة المالكية وغيرها من الاشتباكات المباشرة التي خاضها الجيش اللبناني على أرض فلسطين، هي دليل على إصرار اللبنانيين على رفض هذا الكيان الغاصب الذي يهدد الوطن اللبناني بوجوديته كوطن".

وفي بيان لها، أشارت الهيئة إلى أن "هذا التراكم النضالي الذي توّج بالصمود والتصدي ومعارك الشرف ضد اليهود عام 1982 الذي خاضها المقاومون الفدائيون اللبنانيون والفلسطينيون، ومن ثم استمرار هذه المقاومة بكل فصائلها الوطنية الناصرية والبعث العربي والشيوعية واليسارية والقومية السورية والتي أدت إلى دحر العدوان عن معظم الأراضي اللبنانية وإعادة تموضعه في ما أسموه آنذاك بالشريط الحدودي، هنا تبرز قيمة مقاومة أهلنا في الجنوب بتسديد الضربات والعمليات العسكرية المنظمة التي قام بها رجال الله بقيادة سيد الشهداء الشيد عباس الموسوي ومن بعده قائد المقاومة السيد حسن نصرالله في اللحظة التاريخية الذي أرادها الله بوجود فخامة الرئيس العماد اميل لحود على رأس الجمهورية اللبنانية ودولة رئيس الحكومة سليم الحص"، مؤكدًا أن "هذه المعادلة الوطنية الكبرى التي بُنيت لبنة بين الدولة اللبنانية الرسمية وجيشها الذي حمى المقاومة بعقيدته القتالية التي وضعها العماد لحود يوم كان قائدًا للجيش، والدم المقدس لشهداء المقاومة الابرار ورجال الجيش الوطني البواسل، هي التي حررت التراب اللبناني من رجس العدو اليهودي التلمودي، خرج لبنان الى العالم منتصرًا قويًا بأبهى ظاهرة تاريخية في تاريخه المعاصر".

وتابعت أن "التحرير ليس أقوالاً ولا شعارات ولا بيانات بل التحرير هو تحرير الأرض والنفوس، وهذا هو الأهم تحرير الإرادة الوطنية وحماية السلم والاستقرار لأهلنا اللبنانيين"، وقالت: "اليوم ونحن نستذكر قيمة هذا التحرير العظيم في عام 2000 نشعر بالأسى والحزن لما آلت إليه الأوضاع على الصعيد الداخلي اللبناني، ونكاد نصل إلى تأكيد المؤكد بأن الانتقام اليهودي الاميركي لهذا التحرير يجري اليوم في الداخل اللبناني من اجل استهداف وحدة اللبنانيين مذهبياً وطائفياً، لتهديد ظهر المقاومين الذين لا يزالون عبر امتلاكهم للقدرة العسكرية المتطورة تهدد وجودية الكيان اليهودي على أرض فلسطين".

ودعت الهيئة إلى "وقفة مع الضمير واستعادة قيمة التحرير ليس عسكريًا وأمنيًا فقط وإنما قيمته على صعيد بناء الوطن والمواطن"، مؤكدة أن "كل ما تحقق من إنجازات وطنية ما كانت لتتحقق لولا هذا التحرير على الصعيد الداخلي اللبناني. هذا الأمن والسلام والاستقرار مهدد فعليًا بوجود هذه المجموعة الحاكمة المذهبية الطائفية في لبنان".

واعتبرت أن "الدعوات في ما يتعلق بتغيير قواعد المهام المكلفة بها قوات الطوارئ للامم المتحدة في لبنان وتمديد المدى الجغرافي لنشرها على الحدود اللبنانية السورية هي دعوة يهودية بالمطلق، وبالتالي أي محاولة لتنفيذ هذا المشروع التآمري الجديد على وحدة لبنان وسيادته وكرامته الوطنية تجعل هذه القوات "قوات الطوارئ الدولية" قوات احتلال، يحق لأهلنا اللبنانيين وكل القوى الوطنية والاسلامية مواجهة هذا الاحتلال كما واجهوا الاحتلال اليهودي على أرض جنوب لبنان الحبيب".

وختمت متوجهة إلى "هؤلاء الأدوات الخائنة اللبنانية التي تحاول تنفيذ مثل هذه المشاريع الكانتونية التقسيمية"، وقالت: "نؤكد لهم أن من يستعملهم اليوم كقنبلة صوتية فارغة المضمون سيتخلى عنهم في القادم من الايام لان القوات العسكرية المشاركة في اليونيفيل تدرك تماماً حجم الاخطار الاستراتيجية في تغيير مهامهم وتوسيع تمركز جغرافيتهم، وبالتالي هذه الدول في ظل الواقع الاقليمي والدولي سترفض هذا المشروع، وسيؤدي ذلك إلى التخلي عن هؤلاء الادوات كما هي العادة وهم لا يتعلمون".

المصدر:الوكالة الوطنية للإعلام
التغطية الإخبارية
لبنان: توقيف شخصين لمخالفتهما قانون الصيد البري وبيع طيور مهاجرة
إعلام العدو: صافرات الإنذار تدوّي في "يعرا" بالجليل الغربي
لبنان: القصف المعادي بالقذائف الفوسفورية أشعل حرائق في أحراج يارون وقطمون وصولًا إلى رميش
سرايا القدس: قصفنا "أسدود" و"عسقلان" و"مفلسيم" و"نيرعام" و"سيديروت" ومدن في العمق الصهيوني والمستوطنات في غلاف غزة برشقات صاروخية
لبنان: توقيف سوري في النبطية لترويجه عملة مزورة
المقاومة الإسلامية تستهدف انتشارًا لجنود العدو "الإسرائيلي" في ‏حرش "دوفيف" بالأسلحة الصاروخية
إعلام العدو: صافرات الإنذار تدوّي في "معالوت ترشيحا" ومحيطها بالجليل الغربي خشية تسلل طائرات مسيّرة
إعلام العدو: صافرات الإنذار تدوّي شرق عسقلان وفي سديروت بغلاف غزة
المتحدث باسم جيش العدو: إصابة جنديين "إسرائيليين" جراء إطلاق صاروخ مضاد للدروع عند الحدود مع لبنان
المقاومة ‏الإسلامية تستهدف نقطة تموضع لجنود العدو في وادي "يرؤون" بالصواريخ الموجهة وتوقعهم ‏بين قتيل وجريح