#الشيخ_حبلي: نتنياهو يحاول التعويض عن هزائمه

أشار الشيخ صهيب حبلي الى أن رئيس حكومة العدو "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو الذي بات مأزومًا في الداخل، بعد الهزيمة التي لحقت به بعد عدوان غزة الأخير، سعى الى خلط الأوراق من خلال المزاعم عن وجود أنفاق للمقاومة تمتد من الأراضي اللبنانية الى الداخل الفلسطيني المحتل، في محاولة مكشوفة للتعويض عن هزيمته العسكرية والسياسة.

وأضاف الشيخ حبلي خلال خطبة الجمعة التي ألقاها في مسجد إبراهيم في صيدا، الى أن "العدو "الإسرائيلي" يعلم جيدًا حجم الهزيمة التي ستلحق به، في حال قرر الدخول في أي مغامرة عسكرية ضد لبنان، لا سيما وأن جبهته الداخلية مكشوفة للمقاومة التي تملك بنك أهداف واسع، ومن هنا يبدو جليًا أن ما يقوم به جيش الإحتلال هو ذر للرماد في العيون، ومحاولة لإلهاء المستوطنين عن الأزمة التي تعصف بكيان العدو.   

من جهة ثانية، حذر الشيخ حبلي من تزايد أعداد شبكات الترويج للمخدرات حيث يتم الإعلان يوميًا عن توقيف شبكات تقوم تمتهن توزيع وترويج المخدرات، وهذا ما يستدعي خطة وطنية شاملة من أجل التصدي لهذه الآفة، التي باتت تشكل خطرًا يستهدف ضرب المجتمع لا سيما فئة الشباب، الذي يتم العمل على الإيقاع بهم خصوصًا في الجامعات، وبالتالي باتت المخدرات أحد الأسلحة التي تستخدم  لضرب هيكلية المجتمع من الداخل وتقويضه، فمن يُدمن على المخدرات يقوم بأي شيء مهما كان خطيرًا، من أجل الحصول على المخدرات، لا سيما إرتكاب الجرائم وصولا الى التعامل مع العدو.

كما توقف الشيخ حبلي عند ظاهرة الإنتحار في صيدا، حيث أفيد عن إنتحار أحد الأشخاص أحدهما بسبب الأوضاع الحياتية الصعبة، وهذا ما يدفعنا لمطالبة المسؤولين بالنظر الى أحوال العباد والعمل على تأليف الحكومة، من أجل معالجة المشاكل الإقتصادية الخانقة والتي أوصلت المواطنين الى حد الإنتحار.

وختم  الشيخ حبلي محذرًا من الشائعات التي يتم ترويجها من قبل بعض الجهات المغرضة عبر وسائل التواصل الإجتماعي، والتي تؤدي الى إثارة البلبلة والخوف لدى المواطنين، ومن هنا ندعو المواطنين الى التحلي بروح المسؤولية والوعي، وعدم الوقوع في فخ الشائعات المغرضة.

المصدر:بيان
31 قراءة | 07/12/2018